أخبار

مواطنون يهددون بمقاضاة بلدية كوالالمبور إذا لم تقدم خطة واضحة للتعامل مع الفيضانات

كوالالمبور – “أسواق”

قالت مجموعة من المواطنين من سكان كوالالمبور يقودهم الرئيس السابق لنقابة المحامين في ماليزيا أمبيغا سرينيفاسان إنهم طالبوا بلدية كوالالمبور بتقديم معلومات واضحة حول خطتها للتعامل مع الفيضانات في موسم الرياح الموسمية القادم أو مواجهة دعوى قضائية سيرفعونها ضد البلدية.

ونشرت صحيفة مالاي ميل المحلية أن الرسالة التي تحمل تاريخ 19 سبتمبر تم توجيهها إلى وزير المناطق الفيدرالية شهيدان قاسم ومحافظ كوالالمبور مهدي تشي نغا لمطالبتهم بتقديم المعلومات خلال خمس أيام من تاريخ تلقيهم للرسالة.

وتم توجيه الرسالة والمطالب الواردة فيها بشكل رسمي عبر مؤسسة المحاماة (Messrs Lim Wei Jiet).

وقال المواطنون في الرسالة الموجهة للبلدية والوزير إن المعلومات المطلوبة ضرورية ليتمكن المواطنون من معرفة ما إذا كانت خطط البلدية كافية للتعامل مع الفيضانات المتوقعة خلال موسم الرياح الموسمية وتقديم آرائهم في حال لم تكن تلك الخطط كافية.

وبحسب البيان فإن الشفافية في المعلومات هي امر جوهري لتوعية العموم ومنحهم حق المشاركة وهي جزء أساسي من تشكيل السياسات واتخاذ القرار خصوصاً في قضية خطيرة مثل الفيضانات والتي سببت مشاكل جمة ودمرت حياة العديد من الأشخاص والمنازل في كوالالمبور في مناسبات سابقة.

وأكد الموقعون على الرسالة أن حق الحصول على المعلومات هو حق متصل بحقوق كل شخص بالعيش في بيئة نظيفة وصحية وآمنة ومستدامة، وخصوصاً مع اقتراب موسم الرياح الموسمية في شهر نوفمبر القادم.

وأورد البيان معلومات من تقرير مدقق الحسابات العام للشهر الماضي حول نشاط الوزارات الفيدرالية حيث ذكر البيان أن المدقق العام وجد أن 8 فقط من أصل 104 أي نسبة 7.7 بالمائة فقط من السياسات المقترحة للتعامل مع الفيضانات في خطة عام 2017 تم تنفيذها من قبل بلدية كوالالمبور.

وكانت استجابة بلدية كوالالمبور للمدقق العام بالقول إنه سيتم تنفيذ 22 مشروعاً آخر في العام الجاري للتعامل مع قضية الفيضانات، ولهذا السبب يطالب الموقعون على الرسالة بمعرفة معلومات مفصلة حول تنفيذ تلك المشاريع التي تحدثت عنها البلدية.

المصدر: مالاي ميل/وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat