سياحة

267 مليون دولار لرفع الطاقة الاستيعابية بمكة وتشغيل 9 الآف غرفة بالمدينة قبل رمضان

مكة المكرمة، 23 فبراير — رصد صندوق التنمية السياحي السعودي مليار ريال (267مليون دولار) لأربعة مشاريع جديدة للضيافة بكل من مكة المكرمة والمدينة المنورة وإعادة تشغيل 9000 غرفة فندقية في المدينة المنورة، وذلك لاستيعاب حركة المعتمرين خلال شهر رمضان المبارك، والمتوقع عودتها إلى معدلات ما قبل جائحة كورونا، حيث تستهدف السعودية استقبال 15 مليون معتمر بحلول 2025.

وأوضح وزير السياحة السعودي أحمد الخطيب، خلال زيارته التفقدية للمدينتين المقدستين رفقة وزير الحج السعودي الدكتور توفيق الربيعة، أن المشاريع الجديدة تهدف لرفع الطاقة الاستيعابية لمرافق الضيافة والرقي بخدماتها وذلك ضمن خطة لإضافة 5000 غرفة فندقية جديدة في مكة المكرمة والمدينة المنورة بنهاية العام 2023، استجابةً للطلب المتزايد من المعتمرين والزوار.

يأتي ذلك متكاملاً مع إطلاق السعودية لعدد من المبادرات لتيسير رحلة المعتمرين والزوار القادمين للمملكة، منها إتاحة تأشيرة زيارة السعودية لمقيمي دول الخليج ومقيمي دول أوروبا والولايات المتحدة وبريطانيا منتصف العام الماضي، بالإضافة إلى إتاحة تأشيرة المرور (الترانزيت) المجانية لزيارة المملكة أو أداء العمرة عند السفر مع الناقلات الجوية السعودية (الخطوط السعودية وطيران ناس).

وتستهدف السعودية رفع الطاقة الاستيعابية لتيسير استضافة 15 مليون معتمر بحلول عام 2025 وصولاً إلى 30 مليون معتمر سنويًا وذلك بحلول عام 2030، وفق مستهدفات برنامج خدمة ضيوف الرحمن أحد برامج تحقيق رؤية السعودية 2030، لإتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من المسلمين لأداء مناسك الحج والعمرة في سهولة ويسر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى