سياحة

ماليزيا تتصدر مؤشرات تعافي السفر الداخلي في دول جنوب شرق آسيا

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

تقود ماليزيا حالة تعافي الطلب الداخلي على السفر في جنوب شرق آسيا، حيث بلغ نموًا بنسبة 100٪ في مارس مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.

 

وتشاطرها في ذلك إندونيسيا ودول مثل الفلبين وتايلاند وفيتنام والتي تشهد سرعة في عودة الزخم للسفر الداخلي.

 

وقالت هيرميون جوي، رئيس قسم السفر في Google Asia Pacific، إن الإقامات والسفر للقاء أحبائهم أدى إلى نمو السفر في المنطقة، بفضل إلغاء قيود السفر، وإعادة فتح الحدود، فضلاً عن تخفيف لوائح الحجر الصحي والاختبار.

 

وأضافت: “بدأ التعافي في جميع أنحاء المنطقة، كما بدأت حكومات جنوب شرق آسيا تشعر براحة أكبر مع زيادة السفر في ظل الحاجة الماسة إليه بعد فترة من التوقف”.

 

وفيما يتعلق بالطلب الدولي، قالت جوي إنه تم تسجيل تحسن سريع للفلبين وإندونيسيا، بينما تتعافى ماليزيا وسنغافورة وتايلاند وفيتنام بشكل معتدل.

 

وقالت إن السفر إلى ماليزيا في الفترة من 27 مارس إلى 2 أبريل نما بنسبة 83٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019، بينما زاد السفر للخارج بشكل كبير بنسبة 90٪ خلال نفس الفترة.

 

وأظهرت بيانات Google أن 40٪ من السياحة الوافدة من الولايات المتحدة وكندا ذهبت إلى الفلبين وفيتنام، و 40٪ من المسافرين الوافدين من أوروبا إلى إندونيسيا وتايلاند، بينما 38٪ كانت نسبة السياح الوافدين من الشرق الأوسط إلى الفلبين.

 

وأضافت أن ماليزيا وسنغافورة يمثلان 75٪ من الحصة الواردة من السفر داخل المنطقة.

 

في حين كانت بالي السوق الأسرع نموًا الشهر الماضي، ولم تجذب السياح من المنطقة فحسب ، بل على مستوى العالم، بينما احتلت بانكوك المرتبة السابعة.

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat