أخبار

سيدة ماليزية تعفو عن قاتل ابنتها بعد دهسها بحافلة مدرسية

 

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

عفت والدة فتاة تبلغ من العمر 16 شهرًا توفيت بعد أن صدمتها حافلة مدرسية في سالاك تينجي بمنطقة سبانج، عن السائق المتسبب بالحادث.

 

وقالت زينب محي الدين عبد القادر، 37 سنة، إنها تأمل ألا تتخذ الشرطة أي إجراء قانوني ضد سائق الحافلة البالغ من العمر 50 عامًا.

 

وأضافت: “لم نلتق بسائق الحافلة بعد لأنه لا يزال يعاني من الصدمة، ومع ذلك، اتصل بي واعتذر لي وسامحته”.

 

وأردفت: “لا يمكنني إلقاء اللوم على سائق الحافلة لأنه أصيب بصدمة نفسية بالفعل من الحادث، علاوة على ذلك، فهو أيضا ليس ميسور الحال، وقد تم التحفظ على حافلته”.

 

وأوضحت زينب، التي تعمل مساعدة في مقصف مدرسي، إن وفاة أصغر أطفالها من أصل سبعة تركت ندبة عميقة في الأسرة، لكنها اتخذت قراراً بمسامحة سائق الحافلة.

 

من جهته قال رئيس شرطة منطقة سبانج، وان كامارول أزران وان يوسف، إن سائق الحافلة أفرج عنه بكفالة الليلة الماضية بعد الإدلاء بإفادته.

 

وأضاف “سنكمل التحقيق ونقدم ورقة التحقيق للنائب العام لاتخاذ مزيد من الإجراءات”.

 

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat