أخبار

وزير الداخلية: الهجرة ستلاحق المهاجرين غير الموثقين خلال فترة الإغلاق

كوالالمبور / 29 مايو – “أسواق”

قال وزير الداخلية الماليزي حمزة زين الدين اليوم في مؤتمر صحفي إن إدارة الهجرة الماليزية (JIM) ستعمل على القبض على المهاجرين غير الموثقين ومخالفي قوانين الإقامة خلال فترة الإغلاق الكامل والتي تستمر لأسبوعين من 1 – 14 يونيو القادم.

وأضاف الوزير في كلامه أن الهجرة ستعمل مع الشرطة ووكالة التسجيل الوطنية (NRD) حيث تعمل إدارة السجون على توفير مراكز توقيف إضافية لاستيعاب من سيتم اعتقالهم، بحسب تعبيره.

وقال زين الدين “صحيح أن سجوننا تجاوزت قدراتها الاستيعابية في المرة الماضية، لكننا الآن جاهزون ونمتلك سجوناً مراقبة بالأقمار الاصطناعية ومراكز توقيف مجهزة.”

وأضاف أنه مضى عام منذ فرض أوامر تقييد الحركة السابقة وتعلميات التشغيل القياسية الماضية، معتبراً أن حكومته ستعتقل كل الأجانب الذين يخالفون القوانين، على حد تعبيره.

بحسب ما أدلى به وزير الداخلية من تصريحات فإن الشرطة قد جهزت 55 ألف عنصراً للعمل خلال فترة الإغلاق الكامل، بزيادة 18 ألف عنصراً عن العدد الحالي البالغ 37 ألف عنصر وضابط، وإضافة لهؤلاء يوجد أكثر من 15 ألف عنصر من وكالات حكومية مختلفة تعمل تحت سلطة وزارة الداخلية خلال فترة الإغلاق.

كما قال زين الدين إن الشرطة ستضع أكثر من 800 حاجز على الطرقات حول البلاد خلال فترة الإغلاق، مقارنة بحوالي 600 حاجز موجودة في الوقت الحالي.

وستجري السلطات عمليات تفتيش مفاجئة بالتعاون مع الوكالات الحكومية والسلطات المحلية وذلك للتأكد من الالتزام بتعليمات التشغيل القياسية في قطاعي الاقتصاد والنشاطات الاجتماعية.

كلام وزير الداخلية حول توقيف المخالفين لقوانين الإقامة والهجرة يأتي رغم تعهدات سابقة أدلى بها وزير العلوم والتكنولوجيا خيري جمال الدين بأن الحكومة الماليزية لن تقوم باعتقال أي مهاجر غير موثق، وذلك للسماح للجميع بالتقدم للحصول على لقاحات كوفيد-19 والمساهمة في تسريع القضاء على الجائحة في ماليزيا.

المصدر: FMT – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat