سياحة

“ريكسوس بريميوم دوبروفنيك” يستقبل ضيوفه بحلّة جديدة

أكبر استثمار سياحي في دوبروفنيك بكرواتيا لهذا العام

على الرغم من صعوبة فترة الصيف لهذا العام على السياحة بسبب جائحة “كوفيد-19″، فإن دوبروفنيك تستقبل فندقاً فاخراً من فئة الخمس نجوم، يشتهر على نطاق واسع بضيافته وعروض تذوق مختارة.

دوبروفنيك، كرواتيا، 21 يونيو 2020: أعيد إفتتاح فندق ريكسوس بريميوم دوبروفنيك الفاخر المُصنّف من فئة 5 نجوم في كرواتيا الشهر الجاري لكي يستقبل ضيوفه طوال الصيف بحلة جديدة، ويعد واحداً من ثمانية فنادق ريكسوس بريميوم فقط في العالم.

وخضع الفندق لاعمال التجديد والتطوير وبتكلفة تجاوزت أكثر من 150 مليون كونا. كما يعتبر هذا التجديد أيضاً أكبر استثمار في قطاع السياحة في دوبروفنيك لهذا العام، والذي تحقق بنجاح على الرغم من التحديات التي يشهدها قطاع السياحة العالمي نتيجة انتشار جائحة فيروس كورونا “كوفيد-19”.

وقال السيد أيهان باسكي، مديرا فندق ريكسوس دوبروفنيك منذ افتتاحه في عام 2007: “لقد أدركنا وجود الإمكانيات القوية والموقع الاستثنائي للفندق منذ 16 عاماً، الأمر الذي يجعلني أقول وبفخر بأنه يُعدّ اليوم أحد أفخم الفنادق في كرواتيا. ولدّي قناعة تامّة أيضاً بأننا، ومن خلال هذا الاستثمار القيّم، نُساهم في زيادة المعروض السياحي لمدينة دوبروفنيك، وتطوير الوجهة بأكملها، على الرغم من التوقّعات السيئة لموسم السياحة هذا العام نتيجة الوباء العالمي. ويُسعدنا أننا بدأنا باستقبال الضيوف في الوقت الحالي، وإبراز قدرتنا على تجاوز توقعاتهم بتألق وفخامة”.

ويضمّ الفندق الذي جرى تجديده بالكامل 310 غرفة فاخرة، 190 غرفة مُتميّزة، 10 غرف ديلوكس، 55 غرفة ستاندرد، 37 غرفة كلاسيكية و 17 جناحاً عائلياً وجناحاً رئاسياً فاخراً. كما تمّ أيضاً تجديد جميع المناطق العامة بما في ذلك منطقة الاستقبال وبار اللوبي مع التراس، والمطعم الرئيسي مع التراس، وجميع الممرات والمصاعد والشرفات وتراسات غرف الفندق، في حين تمّ الارتقاء بمنطقة السبا والعافية، ومرافق اللياقة البدنية والجيم. بالإضافة إلى ذلك، تمّ تجديد منتجع أنجانا الصحي بالكامل، والذي يمتد على طابقين بمساحة تصل إلى 2000 متر مربع، ويقدم علاجات متنوعة للجسم والعقل. كما يوفّر المنتجع أيضاً الحمام التركي الأصيل والفريد من نوعه في فنادق مدينة دوبروفنيك، فضلاً عن مسبح داخلي واسع مع منطقة للاسترخاء ومسبح خارجي على شاطئ الفندق.

ومن جانبها قالت السيدة ساندرا أورليتش، مديرة المبيعات في فندق ريكسوس بريميوم دوبروفنيك: “مع مراعاة تقاليد وتراث وأهمية الموقع بالنسبة للسكان المحلّيين، فقد تمّت تسمية المرافق “ليبرتاس”: مثل بار وتراس ليبرتاس، إضافة إلى مطعم الأسماك ليبرتاس في الهواء الطلق. نحن نعلم جيداً ما تعنيه كلمة “ليبرتاس” لشعب دوبروفنيك، لهذا السبب نريد الاستمرار في ترقية الفندق، ليكون فخراً للمنطقة بأكملها، وأن يكون المكان الأول لخلق ذكريات رائعة للأجيال الجديدة”.

يعمل في ريكسوس بريميوم دوبروفنيك حالياً 130 موظفاً بدوام كامل ويحملون خبرة دولية رائعة في قطاع الفنادق والمطاعم الفاخرة، كما يعمل أكثر من نصفهم من المنزل في الوقت الراهن. وعلى الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة “كوفيد-19″، فقد صمّمت الشركة على الاحتفاظ بكافة موظفيها. وتفتخر إدارة الفندق بموظفيها متعددي الثقافات المُفعمين بالحماسة الإيجابية التي تنمو داخل بيئة عمل ملهمة، مع احترام تقاليد دوبروفنيك وتاريخها الغني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat