أخبار

السفارة الجزائرية في كوالالمبور تحتفل بالعيد الوطني الـ 65

كوالالمبور – “أسواق”

أقامت السفارة الجزائرية في كوالالمبور اليوم حفلاً رسمياً في فندق “Renaissance” بالعاصمة الماليزية بمناسبة الذكرى الخامسة والستين للعيد الوطني الجزائري، والذي يرتبط بذكرى اندلاع ثورة تحرير الجزائر في 1 نوفمبر من عام 1954.

وحضر الحفل سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية في ماليزيا نصر الدين ريموش برفقة نائب وزير الداخلية الماليزي عزيز جامان، وعدد كبير من السفراء العرب والأجانب وممثلي الهيئات الدبلوماسية والحكومية والشركات الخاصة، إضافة لعدد من وسائل الإعلام، وبحضور أبناء الجالية الجزائرية في ماليزيا.

وأشاد السفير نصر الدين ريموش بالعلاقة الجزائرية الماليزية، معتبراً أن البلدين يمتلكان علاقة ثنائية مميزة تجمع بين الشعبين والحكومتين على مختلف الصعد، وأكد أن الجزائر تسعى بشكل مستمر لتطوير العلاقة بين البلدين ونقلها نحو مستقبل أفضل وآفاق جديدة.

من جانبه عبر نائب وزير الداخلية الماليزي عن سعادته بالعلاقة المتينة التي تربط البلدين، وتمنى للشعب الجزائري المزيد من الازدهار والتطور، مؤكداً على متانة العلاقة بين البلدين.

وذكرى 1 نوفمبر 1954 هي ذكرى اندلاع ثورة تحرير الجزائر ضد الاستعمار الفرنسي، الذي حكم الجزائر لمدة 132 عاماً، منذ عام 1830 إلى إعلان الاستقلال التام في الجزائر عام 1962.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat