تعليم

وزارة التعليم تناقش إغلاق كافة المدارس في ولاية صباح

كوالالمبور – “أسواق”

قد تؤدي وفاة مدرس في منطقة سيمبورنا، إحدى أبرز المناطق التي سجلت أعلى حالات إصابة بكوفيد-19 في ولاية صباح، إلى إغلاق جميع المدارس في الولاية.
وقالت وزارة التعليم إن الإعلان بشأن أمر الإغلاق سيصدر من قبل وزارة الصحة ولجنة إدارة الكوارث في ولاية صباح.
لكن المدير العام للصحة تان سري الدكتور نور هشام عبد الله قال إن الحالة لم يتم تأكيدها بعد على أنها كانت مصابة بفيروس كورونا.
وأضاف: “نحتاج إلى تأكيد ذلك عن طريق اختبار RT-PCR أولاً، قبل أن نقول إن هذا مريض كوفيد-19، وما زلنا ننتظر النتيجة.
في ذات الوقت تقوم المدرسة باتخاذ إجراءات استباقية من حيث الإغلاق والتعقيم.
هذا وأكدت مديرة التعليم في صباح الدكتورة ميسترين رادين أن المعلم لفظ أنفاسه الأخيرة يوم أمس.
وأشارت في تصريحات لها أن تفاصيل الوفاة ما زالت غير واضحة بشكل كامل”، مضيفة أن جميع المدارس الخمسين في منطقة سيمبورنا أغلقت بعد صدور أمر تقييد الحركة المشدد حتى 12 أكتوبر.
وسيمبورنا هي من بين مناطق المنطقة الحمراء الأربعة في صباح التي تخضع إلى تقييد الحركة المشدد.
وتبلغ عدد الحالات في تلك المنطقة 388 حالة، كنا تبلغ الأعداد في المناطق الحمراء الأخرى مثل تاواو 781 حالة وداتو (304) وكوناك (149).
أما في قدح وبعد إصابة إحدى المدرسات، أكد عبد الرشيد عبد الصمد، مدير التعليم في الولاية، أن جميع الطلاب والعاملين في المدرسة مطالبون بالخضوع لفحص كوفيد-19.
يذكر أن المعلمة في الأربعينيات من عمرها، وتقيم في سونغاي بيتاني وقد أصيبت بالفيروس بعد فترة وجيزة من عودتها من صباح في 26 سبتمبر وأثبتت إصابتها بعد ذهابها إلى المستشفى.

 

المصدر: ذي ستار – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat