السياحة العلاجية

المستشفيات الماليزية تترقب استئناف برامج السياحة العلاجية

كوالالمبور / 6 أكتوبر – “أسواق”

دعت رابطة المستشفيات الخاصة في ماليزيا (APHM) إلى استئناف السياحة العلاجية في أقرب وقت ممكن، نظرًا لفوائدها الاقتصادية وقدرة المرافق الخاصة على التعامل معها بعد فترة الوباء الطويلة.

ففي عام 2019، وهو آخر أعوام الرحلات الخاصة بالسياحة العلاجية، تم علاج ما يقرب من 1.22 مليون سائح طبي في ماليزيا، مما ولد إيرادات تقدر بـ 1.7 مليار رينجيت ماليزي، وفقًا لمجلس السفر الماليزي للرعاية الصحية.

بدوره دعا الدكتور كولجيت ساين رئيس الرابطة، إلى السماح لسكان الدول المجاورة بالقدوم للعلاج في ماليزيا، وخاصة الذين تم تطعيمهم بالكامل.

وأضاف: “ستشهد الدولة زيادة في الإيرادات من المستشفيات الخاصة؛ بمجرد السماح بقبول وعلاج السياح الطبيين”.

وقال: “نشعر بشدة أن علاج السياح داخل مباني المستشفى سيكون آمنًا، خاصة بعد أن انخفض عدد المرضى المحليين المصابين بكوفيد-19”.

وأكد كولجيت أن المستشفيات الخاصة مستعدة للمساعدة في المرحلة التالية من التطعيمات، التي تشمل المراهقين، وكذلك الذين يحتاجون إلى جرعات ثالثة.

كما أعرب عن أمله في أن تتمكن المستشفيات الخاصة قريبًا من تقديم لقاحات المراهقين واللقاحات المعززة، ودعم قطاع الرعاية الصحية، في ظل إعادة فتح الاقتصاد خلال المرحلة القادمة.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat