أدب وتراث

من مشاهير ماليزيا.. أسطورة رياضة الريشة الطائرة

كوالالمبور – “أسواق”

يعد اللاعب لي تشونج وي المولود في أكتوبر من العام 1982م، أسطورة وملك رياضة الريشة الطائرة الماليزي، وهو حاصل على ثلاث ميداليات فضية في الأولمبياد الدولي والمصنف الأول على العالم سابقا.

وحقق لي 69 لقبا لكن عانده الحظ في البطولات الكبرى وغالبا كانت تنهار فرصه أمام غريمه التقليدي الصيني لين دان وتعد المنافسة بينهما الأعظم في تاريخ اللعبة.

وتعرض لي لعقوبة بأثر رجعي في 2015 بسبب انتهاك قواعد المنشطات وتم تجريده من ميدالية فضية ببطولة العالم 2014 ووصف هذه الفترة بأنها “الأصعب في حياته.

واعتزال اللعب أواخر ديسمبر من العام 2019 مع استمرار معاناته الصحية بعد أن أحبط السرطان عودته للمنافسات.

واكتشف لي إصابته بالسرطان في مرحلة مبكرة من العام 2018، واختار الاعتزال بعد أن أبلغه الأطباء بأن جسده لم يعد يحتمل التدريبات الشاقة المطلوبة في أعلى المنافسات.

ويذكر الماليزيون تلك اللحظات التي لم يتمالك فيها بطلهم الدولي دموعه خلال مؤتمر اعتزاله الذي قال فيه إنه قرار صعب جدا بالنسبة لي لأنني أحب هذه الرياضة لكن أهم شيء هو صحتي الآن.

ويبقى لي من أكثر الرياضيين شعبية ونجاحا في ماليزيا ووصل لقمة التصنيف العالمي في 2006 واحتفظ بالصدارة لمدة 348 أسبوعا وهو رقم قياسي.

وحصل على راحة من المنافسات في سبتمبر أيلول من العام 2019 من أجل العلاج لكنه عاد للتدريبات في يناير كانون الثاني بهدف تحقيق أول ميدالية ذهبية لماليزيا في أولمبياد طوكيو 2020.

لكن لم تظهر إشارة على عودته للمنافسات وتراجع في التصنيف إلى المركز 191 عالميا ليفقد فرصة التأهل لألعاب طوكيو الصيفية.

ورغم ذلك قال لي إنه سيكون حاضرا في طوكيو العام المقبل بصفته رئيس البعثة الأولمبية.، قبل أن تحول أزمة كورونا العالمية دون تنظيم البطولة

ويقول لي أنه لم يتمكن من الفوز بذهبية لكنه يتمنى نجاح الرياضيين الماليزيين في نيل هذه الميدالية وهذا حلمي أيضا.

وأكد اللاعب المعتزل أن مسيرته كانت متقلبة وشهدت فترات صعود وهبوط وأنه حان الوقت للاعتزال والراحة والاهتمام بصحته.

 

المصدر: رويترز – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat