أخبار

بعد لقاء الملك.. أنور إبراهيم: طلبنا عدم تمديد الطوارئ ولم نناقش تغيير الحكومة

كوالالمبور/ 9 يونيو – “أسواق”

قال زعيم المعارضة الماليزية داتوك سيري أنور إبراهيم عقب لقاء جمعه مع الملك، أنه طلب منه عدم تمديد حالة الطوارئ الحالية إلى ما بعد 1 أغسطس، مشدداً على أنه كان من بين الموضوعات الرئيسية خلال اجتماعهم اليوم.

وبعد لقائه بملك البلاد السلطان عبد الله رعاية الدين المصطفى بالله شاه، قال أنور للصحفيين أثناء مغادرته قصر إستانا نيجارا في العاصمة كوالالمبور، إنه ممتن للقاء الملك الذي قال إنه متناغم مع الوضع الحالي في البلاد.

وأوضح أنور أنه أبلغ الملك بآرائه حول الوضع الحالي لماليزيا، وأنه رفع دعوى ضد تمديد حالة الطوارئ على أساس أن الخطوات اللازمة لاحتواء جائحة كوفيد-19 لا تتطلب فرض حالة الطوارئ.

وأضاف: “أعطيت وجهة نظري وأكدت للملك أن استمرار حالة الطوارئ سيؤدي إلى خسائر كبيرة في البلاد، وأن الوضع الحالي مع كوفيد-19 سيؤثر سلبًا على الاقتصاد وخاصة لعامة الناس، وأوضحت أن جميع الخطوات التي يمكن تنفيذها لا تحتاج إلى أن تكون هناك حالة طوارئ.”

وأكد أنور أنه ناشد الملك ألا يمدد حال الطوارئ قدر الإمكان.

ولدى سؤاله عما إذا كانا ناقشا موضوع تغيير الحكومة، قال أنور إن الأمر لم يُطرح اليوم خلال الاجتماع.

المصدر: مالي ميل – ذا ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat