سياحة

شركات السياحة الماليزية تعتمد الرحلات الصغيرة لتقليل المخاطر

كوالالمبور / 1 نوفمبر – “أسواق”

إلى جانب استخدامه كإجراء لتوفير الوقت، تتجه المزيد من الشركات السياحية وكذلك الأفراد نحو قضاء إجازات شخصية للحفاظ على عائلاتهم آمنة في مجموعات سياحية صغيرة.

وقال رئيس مجلس السياحة الماليزي عوزيدي أودانيس، إن السياح يسعون الآن للسفر في مجموعات أصغر بعد رفع حظر السفر بين الولايات.

وأضاف: “هناك عدد أقل من المجموعات السياحية الكبيرة والحافلات السياحية في مناطق الجذب السياحي، كما أن هناك اتجاه في الوقت الحاضر للعائلات للتواجد ضمن مجموعات صغيرة بدلاً من المجموعات الكبيرة”.

وأوضح أوزيدي، وهو أيضًا رئيس جمعية السياحة الوافدة الماليزية (ميتا)، إن هذا يرجع إلى أن السفر في مجموعات أصغر سيوفر المزيد من الوقت، خاصة لمن يسعون للذهاب في عطلات نهاية الأسبوع القصيرة.

كما أن السفر في مجموعة سياحية صغيرة أو مع العائلة يعطي إحساسًا أفضل بالأمان، وهذا بسبب انخفاض خطر التعرض للعدوى مقارنة بالاحتكاك مع الغرباء في مجموعة كبيرة.

في ذات الوقت، قالت رئيسة جمعية ملاكا للسياحة، مادلينا كواه، إن الكثيرين يريدون الاستمتاع بتجربة عطلة أكثر خصوصية في مجموعات سياحية صغيرة.

وأضافت: “يحصل الشخص على مزيد من وقت الفراغ في مجموعة أصغر مقارنة بالسفر في مجموعة كبيرة؛ يلتزم خلالها بجداول زمنية ثابتة ومسارات محددة”.

مشيرة إلى أن المجموعات السياحية الأصغر ستكون أيضًا أكثر عرضة للتفاصيل الدقيقة أو تاريخ معين وكذلك أكثر أماناً في ظل وجود الوباء.

المصدر: وكالات

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى