كوفيد-19

الحكومة الماليزية تعلن عن دمج الأجانب في برنامج التطعيم الوطني ضد كوفيد-19

كوالالمبور/ 12 فبراير – “أسواق”

وافق مجلس الوزراء الماليزي على أن يشمل برنامج التطعيم الوطني ضد فيروس كوفيد-19، والذي سيبدأ في نهاية هذا الشهر الحالي، منح اللقاح مجاناً لغير الماليزيين المقيمين في ماليزيا، لكن مع بقاء الأولوية للمواطنين الماليزيين.

وقالت اللجنة الخاصة في بيان مشترك صادر عن وزارتي الصحة والعلوم والتكنولوجيا والابتكار، إن هذا القرار اتخذ من قبل الوزراء في اجتماع لمجلس الوزراء يوم الأربعاء (10 فبراير)، ويأتي بدافع إنساني، كما أنه أيضاً ضمن الجهود المبذولة للوصول إلى مناعة القطيع.

ومع ذلك، سيكون المواطنون الماليزيون أول من يحظى باللقاح، قبل السماح للأجانب المقيمين في ماليزيا بالوصول إلى البرنامج.

وأكد البيان أيضًا أن هناك أكثر من لقاح مناسب للبرنامج، وأن هناك حاجة ملحة لتطعيم أكبر عدد ممكن من سكان ماليزيا.

وأوضحت اللجنة الخاصة ببرنامج التطعيم، أن هذا القرار اتخذ بعد النظر في وجود بؤر إصابات كبيرة في قطاعات اقتصادية معينة تضم عمالاً أجانب.

وقالت إن توفير وصول الجميع إلى اللقاح، بما في ذلك الأجانب، يتماشى مع “حماية الذات وحماية الجميع” وهو أحد أهداف البرنامج الوطني للتطعيم ضد كوفيد-19.

وأكدت موافقة مجلس الوزراء، الذي اجتمع يوم الأربعاء، على أن البرنامج الوطني الذي سيبدأ في نهاية هذا الشهر، سيشمل أيضًا التطعيم المجاني لجميع مجتمعات غير الماليزيين المقيمين في ماليزيا.

وأكدت أن شعار اللجنة الخاصة بموضوع التطعيم هو: “لا أحد آمن ما لم يكن الجميع آمنين”. لذلك لا يمكن تحقيق بيئة آمنة وخالية من كوفيد-19 إلا إذا تم تطعيم معظم سكان ماليزيا بما فيهم الأجانب.

وأضافت اللجنة: “التطعيم في الجائحة هو أمر إنساني، وهناك سجلات للعديد من الحالات في التجمعات التي شملت العمال الأجانب في قطاعات الزراعة والبناء والتصنيع، حيث أصبح العمال الأجانب جزءاً من مجتمعنا ويساهمون في الاقتصاد الوطني.”

وأشار البيان إلى أن هناك أيضا بعض الدول قامت بتزويد المواطنين الماليزيين في الخارج باللقاح، لضمان حمايتهم وحماية مجتمعاتهم.

من جانبه قال وزير العلوم والتكنولوجيا والابتكار خيري جمال الدين إن مجلس الوزراء وافق على تقديم اللقاح لجميع المقيمين الأجانب بما فيهم المهاجرون غير الموثقون، وأن الحكومة ستعمل على التنسيق مع سفارات الدول والمنظمات غير الحكومية وحكومات الولايات للوصول إلى الطريقة الأفضل لذلك.

المصدر: بيرناما – مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat