سياحة

السياحة الداخلية في ماليزيا تواصل انتعاشها

كوالالمبور – “أسواق”
لا يزال قطاع السياحة الماليزي من أبرز القطاعات تضرراً بسبب تفشي فيروس كورونا عالمياً، حيث تكبد مليارات الخسائر نتيجة حالة الإغلاق والركود الحاصلة.

لكن ومع استمرار فترة التعافي وتركيز ماليزيا على السياحة الداخلية، بدأت الأرقام بالتحسن شيئاً فشيئاً.
حيث توافد 84588 سائحاً على ولاية جوهور الماليزية خلال يونيو حزيران 2020م مقارنة بـ585 سائحاً فقط في الشهر السابق له.

كبير وزراء ولاية جوهور حسني محمد أكد أن ارتفاع توافد السياح بشكل ملحوظ المدعوم بالسياحة المحلية يشير إلى التعافي تدريجياً بعد إعادة فتح قطاع الأعمال مثل الفنادق.

وأشار إلى أنه بمجرد إعادة فتح الفنادق، تم إجراء العديد من العروض الترويجية.

كما أن الحكومة أيضاً خصصت ما مجموعه 17.34 مليون رنغيت لأجور 935 مرشداً سياحياً وحوافز تشجيعية للسياحة لأصحاب وكالات السفر.

بالإضافة إلى تنفيذ الإعفاء من رسوم الترخيص التجاري لأصحاب الشركات السياحية والإعفاء من الرسوم الترفيهية.
وأوضح أن ذلك من أجل تعزيز قطاع السياحة المتأثر سلباً بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19.


المصدر: بيرناما – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat