أخبار

توضيح بخصوص حواجز الشرطة والسفر بين الولايات خلال تقييد الحركة

كوالالمبور/ 14 يناير – “أسواق”

يتساءل الكثيرون عن سبب عدم وجود حواجز شرطية ونقاط تفتيش حتى الآن في شوارع ماليزيا، وهو ما يعزى إلى المهلة التي منحتها الحكومة للسكان؛ ليتسنى لهم العودة إلى بيوتهم وولاياتهم الأصلية.

وقال وزير الدفاع داتوك سيري إسماعيل صبري يعقوب، إن الأشخاص الذين يتواجدون حاليًا في مختلف الولايات يمكنهم العودة إلى ديارهم وأماكن سكناهم، حيث أن آخر موعد لهم هو يوم الجمعة (15 يناير).

وأوضح أن الشرطة أقامت حواجز على الطرق ابتداء من منتصف ليل الأربعاء (13 يناير) لمنع السفر بين الولايات، والتي سيتم حظرها خلال أمر تقييد الحركة (MCO) لمدة أسبوعين.

وأضاف: “مع ذلك، وبعد المناقشة مع الشرطة، سنمنح بعض الوقت خلال الأيام القليلة القادمة للناس للعودة إلى منازلهم.”

وأشار صبري إلى أن المسافرين خارج ولايتهم يتوجب عليهم العودة بأقصى سرعة ممكنة، وأن ينجزوا ذلك بحلول يوم الجمعة، وإلا قد يظلون عالقين في أماكنهم خلال الأسبوعين المقبلين.

وأكد الوزير أن من لديهم حجوزات تذاكر الطيران وحافلات النقل، سيسمح لهم بالمضي في رحلاتهم.

كما ذكّر الجمهور بأنه في الفترة من 13 يناير إلى 26 يناير، لن يُسمح بالسفر بين الولايات، سواء كان ذلك في الولايات الخاضعة لـتقييد الحركة (MCO) أو تقييد الحركة المشروط (CMCO) أو التعافي (RMCO).

المصدر: ذا ستار – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat