كوفيد-19

النموذج الصيني.. دعوات لتطبيق “اللامركزية” في برنامج ماليزيا الوطني للتطعيم

كوالالمبور/ 15 يونيو – “أسواق”

دعا رجل أعمال ماليزي بارز الحكومة إلى تطبيق اللامركزية في عملية التطعيم، والتي اعتبر أنها تعثرت بسبب سياسة المركزية الحالية.

وأوضح في مقابلة مع صحيفة ذا صن دايلي دون الكشف عن اسمه أن ماليزيا يجب أن تتعلم من الصين، حيث تم الانتهاء تقريبًا من عملية التطعيم في 36 مقاطعة وعدد سكانها البالغ 1.4 مليار نسمة في غضون 10 أشهر بسبب اللامركزية.

وأضاف: “نحن يمكن أن نفعل الشيء نفسه، التطعيم هو مشكلة صحية، وبالتالي، يمكن أن يكون لامركزيًا، لأن لدينا مستشفيات وآلاف العيادات في كل زاوية من البلاد، حتى في سرواك وأبعد المناطق النائية في البلاد”.

كما اقترح أن يكون نظام التسجيل عبر تطبيق (MySejahtera) المركزي لا مركزيًا أيضاً، لجعله أكثر كفاءة ولمنع مواطن الخلل والازدحام في النظام.

وأوضح أن التطعيم ليس شيئًا غريبًا على البلاد، حيث تم تطعيم السكان طوال سنوات وجوده ضد أمراض مثل شلل الأطفال والملاريا وقائمة طويلة من الحالات الطبية الأخرى عن طريق اللامركزية.

وأشار رجل الأعمال إلى أن التطعيم الجاري في البلاد أصبح متأخرًا كثيرًا عن الموعد المحدد لأن الفئات المستهدفة والعملية في حد ذاتها كانا خاطئين.

“مع الاحترام الواجب لمجموعة كبار السن التي تُعطى الأولوية لتلقي لقاحات اللقاح، يجب أن تكون الأولوية بدلاً من ذلك للأشخاص الذين ينقلون الاقتصاد أو سبل عيشنا بعد تلقيح جميع الخطوط الأمامية”، بحسب كلامه.

وأردف: “كبار السن لا يديرون أعمالنا والاقتصاد لأن معظمهم يقيمون في منازلهم، يجب إعطاء الأولوية لعشرات الآلاف من عمال المصانع ومجتمع الأعمال الذين تضررت عملياتهم بشدة بسبب عمليات الإغلاق المطولة”.

وختم بالقول إنه بقدر ما يتعلق الأمر بالبنية التحتية للرعاية الصحية، فإن ماليزيا لا مركزية بالفعل ولا يوجد أي أساس منطقي لمركزية شراء اللقاح في البلاد.

المصدر: ذا صن دايلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat