أخبار

المتسبب ببؤرة “قدح” يواجه قضايا تعويض بقيمة مليون رينجيت

كوالالمبور – “أسواق”

بعد أن اعتقلت السلطات الماليزية الشخص المسؤول عن تشكل بؤرة انتشار فيروس كوفيد-19 في “سيفاغانغا” بولاية قدح، حيث سيقضي عقوبة لمدة 5 أشهر في السجن إضافة لغرامة بقيمة 12,000 يرنجت ماليزي، لمخالفته قوانين الحجر الصحي.

يسعى مكتب محاماة لرفع قضية تعويض قيمتها مليون رنجت ضد صاحب المطعم “ناسي كاندار صالح” في قرية نابوه بولاية قدح، مع ترجيحات أن يكسب المكتب هذه القضية كونها مثبتة من قبل الجهات الرسمية، وتمثل حالياً قضية رأي عام في ماليزيا.

وترفع القضية التي يتبناها مكتب المحاماة نيابة عن 100 إلى 150 شخص من بينهم تجار أصابهم الضرر من العدوى، الذي تسبب فيه صاحب المطعم الهندي الجنسية بعد أن خالف تعليمات الحجر الصحي المنزلي وقام بالعمل في مطعمه بعد عودته من الهند.

وكانت الحكومة قد تعاملت بشدة مع هذه المخالفة لكونها تهديداً للصحة الهامة مع ظهور العديد من البؤر الجديدة للفيروس في عدة مناطق في ماليزيا بعد تسهيل الإجراءات الحكومية حول الحركة والسفر والتنقل داخل البلاد.

كما أن الشرطة اتخذت إجراءاتها ضد الشخص الذي تسبب بظهور البؤرة في ولاية قدح بعد مخالفته الصريحة لقوانين الحجر المنزلي المفروضة على جميع القادمين من خارج البلاد.

يذكر أن الشخص لتناول الطعام في أحد المطاعم المحلية، ليتبين فيما بعد إصابته بالفيروس وانتقال العدوى إلى العديد من القرى والمناطق في ولايتي قدح وبيرلس وانتشار العدوى فيها، مما اضطر الحكومة لإغلاق العديد من المناطق بشكل كامل ووضعها تحت تقييد الحركة المشدد EMCO.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat