سياحة

بورت ديكسون.. قبلة سياحية مفضلة ومتنفس للعائلات بعد فترة الإغلاق

كوالالمبور – “أسواق”
تعد شواطئ بورت ديكسون وجهة سياحية شهيرة للعطلات في ماليزيا ومحط جذب طوال سنوات مضت للسياح حول العالم.
لكن حالها حال كل المناطق السياحية في ماليزيا مرت بمرحلة قاتمة لأكثر من شهرين مع تطبيق أمر تقييد الحركة (MCO) في 18 مارس.
لكن ونع تم تطبيق أمر تقييد حركة للتعافي (RMCO) منذ 10 يونيو بعد الإعلان عن خطة التعافي الاقتصادي، عتدت تلك الشواطئ للعمل بشكل كامل ليعود الزوار المحليون وبأعداد كبيرة للاستجمام فيها بعد أكثر من شهرين من الحبس في المنزل.
كما أن الإعفاءات الضريبية التي تصل إلى 1000 رينجيت ماليزي لنفقات السياحة المحلية حتى 31 ديسمبر 2021، إلى جانب الإذن بالسفر بين الولايات طوال فترة RMCO، شجع العاملين في السياحة والفنادق على تقديم خصم يصل إلى 50٪‏ على الخدمات المقدمة.
ومع ذلك ، وصف مدير كلانا بيتش ريزورت في بورت ديكسون تشي دزار الدين تشي عمر أن عدد الحجوزات لا يزال منخفضاً، لكنه يعتقد أنها ستزداد بمجرد أن تعلن الحكومة عن مزيد من الاسترخاء في الأنشطة الأخرى التي تشمل حمامات السباحة والصالات الرياضية.
وقال: “حتى الآن، زبائننا غالبيتهم من ولاية سيلانجور ومن بعض الولايات الأخرى”.
ويختار كثير من سكان ولاية سيلانجور شواطئ بورت ديكسون كوجهة أولى لقضاء العطلات بعد انتهاء تقييد الحركة كونها الوجهة الأقرب والأسهل وصولاً إليهم، كما أن تلك الشواطئ بها أماكن واسعة مجانية لا تحتاج إلى دفع تكاليف إضافية كما هو الحال في الأماكن الترفيهية المغلقة.
كما أعلن مجلس بلدية بورت ديكسون (MPPD) أن الشاطئما زال يخضع لقيود بما في ذلك الحد من عدد المتنزهين في كل مجموعة إلى 10 فقط.
كما يُسمح فيه بالركض وركوب الدراجات والسباحة وكذلك إعادة فتح المرافق العامة مثل المصليات.
في حين أن الأنشطة الأخرى بما في ذلك التخييم وحفلات الزفاف لا تزال محظورة.
يذكر أن الحكومة الماليزية قدمت حوافز ضريبية مثل الإعفاء من ضريبة السياحة من 1 يوليو إلى 30 يونيو 2021 وإعفاء من ضريبة الخدمة للفنادق والذي سيتم تمديده حتى 30 يونيو 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat