Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اقتصاد

الحكومة الماليزية تزيد من رقابتها على توظيف العمال الأجانب

كوالالمبور – “أسواق”

تزداد القيود المفروضة على استقبال العمال الأجانب في ماليزيا بدرجة كبيرة، مع رغبة الحكومة في تشديد الرقابة على الوظائف الشاغرة في البلاد.

وبموجب التغييرات الأخيرة التي أقرتها الحكومة، يتعين على أرباب العمل الذين يبحثون عن عمال أجانب من خلال برنامج إعادة التوظيف والذين يرغبون في توظيف أجانب في وظائف ذات رواتب عالية، الإعلان عن ذلك خلال فترة زمنية محددة على بوابة التوظيف المحلية MYFutureJobs.

كما سيتم حضور جلسات المقابلة بشكل مشترك من قبل وكلاء من وزارة الموارد البشرية ومنظمة الضمان الاجتماعي (Socso).

وأعلنت الحكومة أن هذه الخطوة تهدف إلى تمكين الحكومة من السيطرة على حالة البطالة في البلاد، وإعطاء الأولوية في التوظيف للسكان المحليين.

إلى جانب فئة المغتربين، سيكون هناك أيضًا إجراءات أكثر صرامة للوظائف المطلوبة في قطاعات البناء والزراعة.

بدوره أكد وزير الموارد البشرية إن المعلومات مثل المسمى الوظيفي والراتب المعروض والمؤهلات الأكاديمية أو المهارات والكفاءات المطلوبة يجب عرضها مسبقًا على البوابة.

وقال إن هناك بعض أصحاب العمل حاولوا استغلال الوضع بتصنيف العمال الأجانب غير المؤهلين على أنهم وافدون.

واضاف: نريد أن نتأكد من أنهم مغتربون بالفعل براتب لا يقل عن 10,000 رينجيت ماليزي، نريد فقط التأكد من أن أصحاب العمل يلتزمون بهذا.

وأوضح أن هنالك حوالي 2.2 مليون عامل أجنبي مسجل في البلاد.
وبحسب الإحصاءات الرسمية ، فقد ارتفع عدد الوافدين بنسبة 12.1٪ إلى 122,192 العام الماضي، أغلبهم من الهند، تليها الصين واليابان.

المصدر: ذي ستار – بيرناما

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى