سياحة

إغلاق 13 فندقاً في جوهور.. والخسائر تلاحق البقية

كوالالمبور/ 2 ديسمبر – “أسواق”

أُجبر 13 فندقًا في جوهور على الإغلاق مع بدء جائحة كوفيد-19 في التأثير على قطاع السياحة، إلى جانب إغلاق الحدود مع سنغافورة؛ والتي كانت ضربة مزدوجة للعاملين في قطاع السياحة في الولاية.

وقال رئيس لجنة الولاية للسياحة والشباب والرياضة داتوك أون حافظ غازي، إن قطاع السياحة في الولاية تضرر بشكل كبير، مع معدل إشغال الفنادق عند أدنى مستوى له على الإطلاق بنسبة 27٪.

وأكد المسؤول انخفاض معدل الإشغال من 57.3٪ في العام الماضي، إلى 27.66٪ في أغسطس.

وقال رداً على أسئلة حول خطط الولاية للتعافي للصناعة: “حكومة الولاية تدفع من أجل إعادة فتح الحدود بين ماليزيا وسنغافورة، وتناقش ذلك مع بوتراجايا بشكل مستمر لأننا ندرك جيدًا أهمية ذلك”.

وأضاف أن الطريقة الوحيدة لإعادة فتح الحدود، هي من خلال تعاون جميع الأطراف، وانخفاض عدد حالات كوفيد-19 في كلا البلدين.

كما أشار إلى أن الولاية قدمت العديد من المبادرات في إطار ميزانية جوهور 2021 لمساعدة العاملين في قطاع السياحة الذين تأثروا بالوباء، والتي تشمل حافز 1,000 رنجيت ماليزي للمرشدين السياحيين المسجلين في الولاية.

في حين تم تخصيص مبلغ 320,000 رنجيت ماليزي لحوالي 16 مؤسسة سياحية على مستوى الولاية والمقاطعات، و2,000 رنجيت ماليزي وزعت بشكل نقدي على 586 شركة من وكالات السياحة.

وفي ظل استمرار تكبد بقية الفنادق لخسائر كبيرة، أكد المسؤول أن هناك أيضًا حاجة لتقديم للفنادق مزيداً من الالتزام بإجراءات التشغيل القياسية الخاصة بكوفيد-19 لزيادة الثقة عند الجمهور لاستخدام مرافقها.

المصدر: ذي ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat