سياحة

ماليزيا تواصل استعداداتها لعودة استقبال السياح الأجانب

كوالالمبور / 20 أكتوبر – “أسواق”

تتمتع ولاية جوهور بميزة سهولة الوصول إليها من قبل السياح الأجانب، بمجرد إعادة فتح ماليزيا لحدودها، لا سيما عبر الطرق التي تصلها بسنغافورة.

وقال كيني نجي، رئيس الرابطة الماليزية لوكلاء السياحة والسفر (Mata)، إن سنغافورة التي تقع على الجانب الآخر من المضيق، ستساعد في جذب السياح الأجانب.

هذا وتعد سنغافورة سوقًا مهمًا بالنسبة للسياحة الماليزية، لأنها مركز إقليمي رئيسي وبوابة لهذا الجزء من العالم.

وأضاف كيني: “مع انخفاض حالات الإصابة بفيروس كورونا في ماليزيا، نأمل أن تفتح الحكومة حدودنا الدولية بحلول نوفمبر أو ديسمبر”.

وأوضح أنه يتعين على الحكومة أيضًا تسريع المحادثات مع الدول الأخرى للسماح لمواطنيها بالسفر إلى ماليزيا.

وأشار إلى أنه قبل الوباء، كان هناك العديد من المواطنين الكوريين الجنوبيين الذين يفضلون المجيء إلى جوهور بارو للعب الجولف.

وقال: “عادة ما يسافرون إلى مطار سيناي الدولي مباشرة من كوريا الجنوبية بين ديسمبر وفبراير للهروب من فصل الشتاء في بلدهم”.

ومع تسارع السفر الداخلي منذ رفع حظر السفر بين الولايات في 11 أكتوبر، يأمل نجي أن تواصل الحكومة تقديم المساعدة للعاملين في مجال السياحة.

وأشار إلى وجود نقص في القوى العاملة في وكالات السفر حيث استقال العديد من الموظفين وانتقلوا إلى مجالات أخرى بعد فرض أمر تقييد الحركة.

وقال: “ينبغي على الحكومة تنفيذ برامج تحسين المهارات وإعادة تشكيلها لمساعدة العاملين في هذا القطاع على التأقلم، خاصة وأن السفر بين الولايات قد استؤنف الآن”.

المصدر: وكالات

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat