اقتصاد

تحسن على مؤشرات المبيعات والاستهلاك المحلي في ماليزيا

كوالالمبور – “أسواق”
أكد الوزير برئاسة مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية السيد مصطفى محمد أنه من المتوقع أن ينتعش قطاع التجزئة في النصف الثاني من عام 2020م مدعوما من الاستهلاك المحلي.
كما من المحتمل أن تنتعش المبيعات بـ 80٪‏ ما بعد فترة كوفيد-19 في الربع الأخير مقارنة بـ 70 في المائة حالياً.
وأكد مصطفى أن هناك علامات على الانتعاش بدأت أن تظهر بعد إعادة فتح الاقتصاد في البلاد، مشيرا إلى تحسن أرقام البطالة الصادرة عن إدارة الإحصاءات الماليزية.
كما بدأ معدل البطالة في ماليزيا أن ينخفض خلال يونيو 2020 على أساس شهري بنسبة 4.9 في المائة مقارنة بـ 5.3 في المائة في مايو 2020 حيث فتح المزيد من القطاعات، بما في ذلك صناعة الخدمات ، وذلك لإنعاش الأداء الاقتصادي والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
وأوضح في تصريح للصحفيين: ” سترجع هذه القطاعات إلى وضعها الطبيعي وأن الاستهلاك المحلي سيكون محركا للنمو في البلاد”.
وأشار إلى أنه من الضروري على الماليزيين أن يدعموا ويشتروا المنتجات المحلية لأن صناعة السياحة لا تزال مغلقة.
وأضاف أنه يتوقع أن تشهد البلاد مزيدًا من الانتعاش الاقتصادي في ربعي الثالث والرابع.
يأتي ذلك تماشياً مع توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2020 بنسبة سلبية 3.5 في المائة إلى 5.5 في المائة بعد انكماش بنسبة 17.1 في المائة في الربع الثاني من هذا العام.
المصدر: وكالات – بيرناما

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat