سياحة

مستشفيات ماليزيا تطالب بالسماح للملقحين بدخول البلاد لأغراض السياحة العلاجية

كوالالمبور/ 22 مارس – “أسواق”

حثت جمعية المستشفيات الخاصة في ماليزيا الحكومة على الإسراع في إنشاء جوازات سفر خاصة بالأشخاص الذين تم تطعيمهم ضد كوفيد-19 لبدء قطاع السياحة العلاجية.

وقال رئيسها الدكتور كولجيت سينغ، إن هذا لا ينبغي أن يقتصر على الذين تم تطعيمهم ولكن أيضًا أولئك الذين خضعوا لاختبارات كوفيد-19 وثبت شفاؤهم من الفيروس قبل السفر.

وأوضح أن هذا يوفر خيارات لأفراد الجمهور والسائحين الطبيين الوافدين الذين لم يتم تطعيمهم، مشيرًا إلى كيف حقق قطاع السياحة العلاجية إيرادات بقيمة 1.7 مليار رنجيت ماليزي في عام 2019.

وفي حديثه عن الحاجة إلى نظام رقمي لتقديم دليل على التطعيم لجوازات سفر اللقاح، دعا إلى استخدام تقنية “blockchain”، المشهورة باستخدامها في العملات المشفرة مثل البيتكوين.

وأضاف: “يدرك قطاع الرعاية الصحية العمل المطلوب لإنشاء بنية تحتية رقمية تبني الثقة في المرضى، ولا سيما السياح الطبيين، وتضمن السلامة جسديًا ورقميًا. ستكون تقنية Blockchain هي الحل الأمثل لتنفيذ مثل هذا النظام، وخاصةً أن ذلك يوفر دقة المعلومات وعدم إمكانية التلاعب فيها والأهم من ذلك الشفافية.

وقال: “نحتاج أولاً إلى معايير محددة عالميًا لكيفية عمل جواز التطعيم الرقمي، والتي يمكن تبنيها بسهولة من خلال تجارب الدول الأخرى”.

وأشار كولجيت إلى أنه يمكن استخدام جواز السفر داخل دول الآسيان أولاً ، كنوع من التجربة، مضيفًا أنه يجب إعادة فتح السياحة العلاجية بمجرد تطعيم جزء كبير من الماليزيين، وليس في نهاية برنامج التطعيم.

مشدداً على فوائد تقنية blockchain في تحقيق تطلعات ماليزيا لتحويلها إلى دولة ذات دخل مرتفع مدفوعة رقميًا ورائدة إقليمية في الاقتصاد الرقمي، وضمان إعادة تشغيل قطاع السياحة العلاجية مرة أخرى كما كان في عام 2019.

المصدر: مالي ميل -ذا ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat