أخبار

أنور يرفض خلافة مهاتير بعد 6 أشهر من رئاسته للوزراء حال فوز التحالف

كوالالمبور – “أسواق”
كشف أنور إبراهيم أن هناك شعورًا بعدم الثقة داخل حزبه حول تسمية الدكتور مهاتير محمد كمرشح تحالف الأمل ليكون رئيسًا للوزراء مرة أخرى في حالة استعادة التحالف للسلطة.
وقال أنور وهو رئيس حزب العدالة، إن قادة التحالف وافقوا على تسميته كمرشح لرئاسة الوزراء عندما اجتمع مجلس رئاسة التحالف مؤخراً.
ومع ذلك، أسقط مهاتير الفكرة لأنه يريد فترة ثالثة كرئيس للوزراء، حيث كان رئيس للوزراء من 1981-2003 و2018-2020.
وأضاف أنه تجادل معه أنه كان رئيساً للوزراء لمدة 24 عاما ويجب أن يعطي المنصب لشخص آخر، ورغم أنه قد وعدنا بالفعل “في إشارة على ما يبدو إلى اتفاق التحالف قبل الانتخابات العامة لعام 2018” بأنه سيسلم مقاليد الحكم بعد فترة غير محددة.
وأكد أنور خلال بث مباشر على فيسبوك “تمت مناقشة كل شيء لكن دكتور مهاتير كان مصراً”.
وقال إن انعدام الثقة نشأ عند تحديد الشروط، حين تسمية مهاتير كمرشح حيث أن توقيع اتفاق يشترط أن يكون مهاتير في السلطة لمدة ستة أشهر يعني وجود شك.
وأوضح أنه بناءً على تجربته مع مهاتير، فلا يمكنه أن يثق به بنسبة 100٪.
يأتي حديث أنور بعد أيام من إعلان مجلس القيادة المركزية لحزب العدالة أن الحزب لن يدعم مهاتير كمرشح للتحالف لرئاسة الوزراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat