سياحة

ولاية ملاكا “التاريخية” تفقد 50% من شركاتها السياحية

كوالالمبور/ 23 فبراير – “أسواق”

انتهى الأمر بما يقرب من 50٪ من شركات ووكلاء السياحة في ولاية ملاكا التاريخية ليكونوا خارج نطاق العمل، بناءً على عدد تجديدات العضوية في رابطة وكلاء السياحة والسفر الماليزية (ماتا) لهذا العام.

بدوره قال رئيس فرع رابطة السياحة الماليزية في ملاكا، هوك جين، إن حوالي 40 فقط من أصل 80 شركة سياحة جددت عضويتها لعام 2021، مما يشير إلى فقدان نصف العاملين في قطاع السياحة خارج نطاق العمل.

وأضاف: “هذا وضع محزن بالنسبة لصناعة السياحة في الولاية، نحن نريد أن تنظر حكومة الولاية في وضعنا الراهن ومحنتنا الشديدة”.

وأوضح جين أن معظم الذين ما زالوا يعملون في السياحة، لم يستأنفوا عملياتهم لأن السفر بين الولايات وبين المقاطعات؛ لا يزال غير مسموح به خلال أمر تقييد الحركة المشروط.

وقال: “نحن قلقون الآن من أن القطاع بأكمله قد ينهار إذا استمر حظر السفر”.

وأشار إلى أن السماح بالأنشطة السياحية في ظل عدم إلغاء حظر السفر، لا يساعد أصحاب الشركات لتنشيط أعمالهم السياحية.

وقال إن منظمي الرحلات السياحية وأصحاب الفنادق والمطاعم يحتاجون إلى حركة مرور من الخارج، للحصول على مزيد من الإيرادات، وهو مالا يمكن تحقيقه إلا برفع حظر السفر.

وأضاف أنه يجب على الحكومة أن تسمح على الأقل للأشخاص من وادي كلانج بالسفر إلى ملاكا خلال فترة تقييد الحركة المشروط.

وقال: “يعتمد سوقنا المحلي على السياح القادمين من وادي كلانج خلال هذه الأوقات العصيبة”.

وشدد على أن رابطة وكلاء السياحة والسفر الماليزية يحب أن تعمل عن كثب مع الرابطة الماليزية للفنادق (MAH)، لضمان بقاء هذا القطاع على قيد الحياة خلال استمرار الجائحة.

المصدر: ذا ستار – مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat