سياحة

ماليزيا وتركيا نحو تطبيق “السياحة الآمنة”

كوالالمبور – “أسواق”
أفاد السيد أرهان شاه أنور القائم بأعمال السفارة الماليزية في أنقرة، برغبة بلاده في التعاون مع تركيا في مجال السياحة التي تضررت بفعل تفشي فيروس كورونا في البلدين.
وأكد السيد أنور، في تصريح له، أنه حضر فعالية ترويجية نظمتها وزارة الثقافة والسياحة التركية الأسبوع المنصرم في ولاية أنطاليا، حول “السياحة الآمنة” والتي ستاعد على تجاوز المرحلة الحالية والضرر الحاصل لقطاع السياحة.
وأشار إلى أن تطبيق وثيقة السياحة الآمنة في تركيا خطوة جريئة، مشيرا أنه بهذه المبادرة فتحت تركيا أبوابها للعالم بفضل التدابير الصحية الآمنة.
وأضاف أنه يمكن لقطاع السياحة والخدمات تحقيق معايير جيدة من خلال تنفيذ برنامج السياحة الآمنة، وخلق بيئة رابحة للسياح والشركات.
وأوضح أن ماليزيا ألغت هذا العام برنامج “Visit Malaysia 2020” بسبب فيروس كورونا، مضيفا أنه “لأجل تعويض ذلك يتعين علينا اتخاذ إجراءات مشتركة مع تركيا في مجال السياحة”.
ووصل 50 سفيراً وعدد كبير من الصحفيين الأجانب إلى ولاية أنطاليا جنوب غربي تركيا، للمشاركة في فعالية ترويجية نظمتها وزارة الثقافة والسياحة، حول “السياحة الآمنة” التي تقدمها تركيا في مرحلة عودة الحياة إلى طبيعتها في ظل مكافحة كورونا.
وأجرى السفراء والصحفيون المشاركون في الفعالية التي تقام بعنوان “اكتشف من جديد”، جولة للاطلاع على التدابير المتخذة في مطار أنطاليا والفنادق ومرافق أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat