سياحة

رغم الإصابات.. تواصل فقاعة السفر الدولية إلى لانكاوي

كوالالمبور / 15 نوفمبر – “أسواق”

تواصل جزيرة لانكاوي برنامج فقاعة السياحة الدولية الآمنة الأولى من نوعها في ماليزيا اليوم، حيث تأمل البلاد في إعادة فتح حدودها العام المقبل في محاولة لإحياء صناعة تضررت بشدة من جائحة كوفيد-19.

رحلات متعددة تصل تباعاً إلى مطار لانكاوي الدولي، وسط تشديد السلطات لعمليات مراقبة دخول السياح الأجانب عن كثب، وفي ظل حالة من الارتياح التي عادت إلى العاملين في قطاع السياحة في الجزيرة الذين يستقبلون المزيد من الزوار والأرباح وذلك بعد أن تم فتح الجزيرة أمام السياح المحليين في 16 سبتمبر الماضي.

ويأتي دخول السياح الأجانب، وهو الأول منذ إغلاق الحدود قبل نحو عامين، وسط تحذيرات من احتمال ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 مرة أخرى، مع الزيادة الأخيرة في معدل العدوى على الرغم من ارتفاع معدل التطعيم في البلاد.

وقال محمد فردوس أحمد، عضو المجلس التنفيذي لولاية قدح، إن الولاية تراقب الوضع في الجزيرة ضمن لجنة خاصة بفقاعة السفر مع السلطات والوكالات المحلية مثل هيئة تنمية لانكاوي (لادا)، فضلاً عن الجهات الفاعلة في مجال السياحة.

هذا ويتعين على جميع الزوار الأجانب الخضوع لفحص كوفيد19- عند وصولهم إلى الجزيرة، وستكون النتائج معروفة في غضون 10 دقائق، كما يتعين عليهم إجراء الاختبار في منشأة بالقرب من مطار لانكاوي الدولي.

يأتي ذلك بعد أن أعلن رئيس الوزراء داتوك سيري إسماعيل صبري يعقوب في 22 أكتوبر، أن السياح الأجانب يمكنهم مرة أخرى الاستمتاع بالشمس والبحر والرمال في لانكاوي ابتداء من ذلك التاريخ.

في غضون ذلك تم إغلاق منتجع شهير في لانكاوي مؤقتًا لمدة 10 أيام على الأقل بعد اكتشاف حالات كوفيد-19 بين موظفيه.

وقال مدير الصحة بالولاية الدكتور عثمان واريجو إن إدارة الصحة في لانكاوي أخذت مبادرتها الخاصة لتعليق العمليات مؤقتًا للحد من انتشار الفيروس وحماية سلامة الموظفين والضيوف.

وقال إن التحقيقات الأولية توصلت إلى أن الحالات تضمنت عمليات انتقال محلية بين عمال المنتجع، ولم تشمل أي سائح.

وأضاف: “تم اكتشاف الحالات الأولية من خلال اختبار كوفيد-19 المنتظم لموظفي المنتجع، وتم تأكيد إصابة 17 حالة من قبل وزارة الصحة بالولاية حتى الآن”.

وأكد عثمان أن القسم يقوم بأنشطة تتبع المخالطين عن كثب، كما حث أي شخص يعاني من أعراض مثل الحمى والتهاب الحلق وصعوبة التنفس للخضوع للفحص فوراً، وطلب العلاج الفوري في أقرب منشأة صحية.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat