أخبار

بلدية كوالالمبور تضبط 140 شخصاً بلا مأوى وتحيلهم إلى الملاجئ

كوالالمبور/ 25 يناير – “أسواق”

قام مجلس بلدية كوالالمبور (DBKL) بضبط 140 شخصًا بلا مأوى تم العثور عليهم وهم يتجولون في المدينة، وذلك خلال حملتها الرامية إلى منع انتشار كوفيد-19 خلال أمر تقييد الحركة المستمر حتى الرابع من فبراير المقبل.

وقال رئيس بلدية كوالالمبور داتوك مهدي تشي نجاه، إن الأشخاص الذين تم ضبطهم وضعوا في بعض الملاجئ المؤقتة في سينتول وبيردانا وسيتيوانجسا.

وأشار إلى أنهم سيبقون في تلك المراكز حتى نهاية فبراير، قبل أن يتم نقلهم إلى مركز إيواء المشردين في تامان ديسا (حديقة ديسا المائية سابقًا) في أوائل مارس حيث سيتم مساعدتهم في البحث عن عمل.

وأضاف: “سيتم تدريبهم على بعض المهارات؛ لإعدادهم للعمل الدائم لكسب لقمة العيش، حيث سيشمل ذلك بعض الدورات المخطط لها والخاصة ببعض المشاريع الزراعية والإنشائية وبعض المهارات الأخرى.”

هذا وشاركت بلدية كوالالمبور في عملية كبيرة شارك فيها 95 فردًا من الشرطة وإدارة الرعاية الاجتماعية ووزارة الصحة وإدارة الهجرة.

في غضون ذلك، قال مهدي إن بلدية كوالالمبور تبحث عن حل شامل لمعالجة مشكلة التشرد، بالإضافة إلى توفير المأوى للمشردين.

وأوضح أن البلدية تبحث في برنامج أكثر تنظيماً لتسهيل إدارة ملفهم، من حيث توزيع المواد الغذائية لهذه المجموعات من قبل المنظمات غير الحكومية أو الجهات الخاصة.

وأشار إلى أنه ليس من المناسب الاستمرار في نظام توزيع الغذاء الحالي في وسط المدينة، لأنه إلى جانب الازدحام المروري فإنه يترك أثراً سلبياً على إدارة البلدية.

المصدر: بيرناما – مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat