سياحة

فنادق بينانج تترقب السياح بعد 18 شهراً من الإغلاق

كوالالمبور/ 26 سبتمبر – “أسواق”

على مدار الـ 13 عامًا الماضية وبالتزامن مع إدراج اليونسكو مدينة جورج تاون أشهر مدن بينانج كموقع للتراث العالمي في عام 2008، أصبحت المدينة قبلة سياحية شهيرة يأتي إليها الزوار من كافة أنحاء العالم.

وكانت فنادق المدينة، خاصة تلك الواقعة في منطقة التراث العالمي، ذات شعبية خاصة لدى الزوار من خارج الولاية، وكذلك السياح الدوليين، حيث تم تكييفها بشكل فريد والاحتفاظ بالميزات التراثية الأصلية للمبنى.

الآن، وجنبًا إلى جنب مع معظم الفنادق الأخرى، تستمر محاولة البقاء واقفة على قدميها بعد 18 شهرًا من الإغلاق المتكرر.

أحد هذه الفنادق هو Noordin Mews الذي يقع على حدود المنطقة التراثية في قلب مدينة جورج تاون، والتي قالت مديرته بولدينا بوي، إن الفندق مغلق منذ يناير من هذا العام ولم يتم الاحتفاظ إلا بعدد قليل من الموظفين للصيانة الأساسية وتنظيف الفندق.

وأضافت: “كان لدينا بعض الأعمال في يونيو ويوليو من العام الماضي عندما أعيد فتح كل شيء بعد أول أمر لتقييد الحركة، ولكن بعد ذلك، استمر في الانحدار لأن معظم عملائنا من أوروبا”.

هذا وتم إغلاق الحدود الدولية منذ مارس من العام الماضي، بينما تعطل السفر بين الولايات بشكل متكرر خلال الفترات المختلفة لأمر تقييد الحركة منذ العام الماضي.

وأوضح بوي أن معظم موظفي الفندق وجدوا وظائف أخرى العام الماضي، ولم يطرح الفندق وظائف جديدة لأنهم يتوقعون بالفعل أنهم لن يحصلوا على عدد كبير من الحجوزات بسبب إغلاق الحدود الدولية.

ومع ذلك، فإنهم يأملون الآن في السماح بالسفر بين الولايات قريبًا، حيث يحصل الفندق على حجوزات لمدة أسبوع من العملاء خارج الولاية.

“نحصل على حجوزات لشهر ديسمبر، لذا سنستعد لإعادة فتح الفندق في ذلك الوقت، ونأمل أن يكون السفر بين الولايات قد أعيد فتحه بحلول ذلك الوقت”، بحسب بوي.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat