تعليم

الاستمرار “أونلاين” مع تجدد إغلاق المؤسسات التعليمية الماليزية

كوالالمبور – “أسواق”

بعد أن أعلنت الحكومة الماليزية على لسان وزير الدفاع  إسماعيل صبري يعقوب عن تمديدها لقرار تقييد الحركة المشروط لمدة أسبوعين في كل من كوالالمبور وسيلانجور وبوتراجايا ومن قبلهم ولاية صباح، والتي تخضع لقرار تقييد الحركة المشروط، تتواصل بذلك الإجراءات المتعلقة بسير العملية التعليمية، حيث استمرار الإغلاق.

وبحسب هذا الإعلان الجديد فإن قرار تقييد الحركة المشروط سيستمر حتى أسبوعين قادمين، ومعه ستظل جميع المؤسسات التعليمية المسجلة لدى وزارة التعليم (MOE) في سيلانجور وكوالالمبور وبوتراجايا مغلقة حتى 9 نوفمبر.

وقالت الوزارة في بيان إن ذلك يأتي تماشيا مع إعلان وزير الأمن إسماعيل صبري يعقوب، عن تمديد فترة أمر تقييد الحركة المشروط (CMCO) في المناطق الثلاث لمدة أسبوعين آخرين.

وأوضحت أن الإغلاق يشمل رياض الأطفال والمدارس العامة والمدارس الخاصة والكليات المهنية ومعاهد التعليم (IPG).

وعلى هذا النحو، تم إصدار التوجيهات لإدارات عن هذه المؤسسات التعليمية لضمان استمرار جميع المعلمين والطلاب في جلسات التدريس والتعلم من المنزل “أونلاين”.

كما أضافت الوزارة أنه يمكن تنزيل الدليل  الخاص بالتعليم الإلكتروني من بوابة وزارة الصحة على www.moe.gov.my، مشددة على حرصها على سلامة الطلاب ومنع عودتهم إلى المؤسسات التعليمية في ظل استمرار الازدياد في حالات كوفيد-19 في البلاد.

هذا وكان  من المقرر أن تنتهي اليوم فترة  CMCO في سيلانجور وكوالالمبور وبوتراجايا، والتي بدأت في 14 أكتوبر الجاري، لكن تصاعد الإصابات اليومية حدا بالحكومة لأن تمدد القرار مرة أخرى.

المصدر: بيرناما – ذي ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat