أخبار

الشرطة الماليزية تكثف اعتقالاتها ومخالفاتها لغير الملتزمين بتعليمات “التعافي”

كوالالمبور – “أسواق”

أعلنت السلطات الماليزية أن الشرطة احتجزت مؤخراً 617 شخصًا لانتهاكهم أمر تقييد الحركة “التعافي”.

وأكد وزير الدفاع السيد إسماعيل صبري يعقوب أنه تم احتجاز ما مجموعه 331 منهم في النوادي الليلية، في حين شارك 286 في أنشطة بها حشود كبيرة، جعلت من الصعب تطبيق التباعد الاجتماعي.

وقال الوزير الأول إنه تم حبس 20 شخصاً بينما تم تحرير غرامة لـ 597.

وأضاف أن فرقة العمل التي تراقب الامتثال لإجراءات التشغيل القياسية التي تقودها الشرطة أجرت 61715 عملية تفتيش في جميع أنحاء البلاد حتى يوم أمس.

وقد أجريت هذه الفحوصات في محلات السوبر ماركت والمطاعم والباعة المتجولين والمصانع والبنوك وكذلك المكاتب الحكومية ومراكز النقل.

وقال إسماعيل إن ثلاثة أجانب احتجزوا بسبب مشاكل الهجرة.

وأضاف أن الذين يخضعون للحجر الصحي الإلزامي في المنزل ولكنهم لم يخضعوا لاختبار كوفيد-19 الثاني في اليوم الثالث عشر، سيتم اعتقالهم وإدانتهم اعتبارًا من يوم  اليوم الإثنين (27 يوليو).

وأشار إلى أن 839 ماليزيًا عادوا إلى البلاد من 17 دولة – إندونيسيا وسنغافورة وفيتنام وبروناي وقطر وباكستان والمملكة العربية السعودية وهونج كونج والهند والإمارات العربية المتحدة واليابان وتركيا وكوريا الجنوبية وإيران وبنغلاديش والصين وأستراليا.

وأضاف إسماعيل أن مجلس تطوير صناعة البناء (CIDB) قام بتفتيش ستة مواقع بناء في تيرينجانو وصباح، وكلها وجدت أنها تتوافق مع SOP وقال إنه تم إغلاق 19 موقعًا للبناء تمامًا لعدم الالتزام بـإجراءات التشغيل القياسية.

وقال إسماعيل أيضا إن وزارة التجارة الداخلية وشؤون المستهلكين أجرت 1219 عملية فحص على المباني التجارية، وجد أن 1201 منها قد امتثلت لشروط التشغيل القياسية، وتم إعطاء المباني الأخرى تحذيرات للامتثال لقرارات التشغيل الموحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat