سياحة

السياحة المحلية في ماليزيا تشهد تحسناً في فترة “التعافي”

كوالالمبور – “أسواق”

شهد قطاع السياحة المحلية في ماليزيا تحسناً مشجعاً منذ سمحت الحكومة للعديد من النشاطات والخدمات السياحية بمزاولة عملها بالتزامن مع الإعلان عن بدء مرحلة “التعافي” في 10 يونيو الماضي، وتخفيف الكثير من إجراءات تقييد الحركة بشكل كبير.

وأعلنت وزيرة السياحة والثقافة داتوك سري نانسي شكري أن معدل الزيارات في العديد من الفنادق والمنتجعات في مختلف الولايات أظهرت أرقاماً مشجعة، خصوصاً في الوجهات التي تتميز بالمناظر الطبيعية مثل الجزر والشواطئ والمرتفعات والغابات.

وقالت الوزيرة إن عدد مقاعد الطيران المحلي التي حُجزت ما بين 10 – 28 يونيو الماضي للسفر ما بين شهري يوليو وسبتمبر من هذا العام بلغت 180,000 مقعداً، وذلك عبر برامج السياحة الداخلية التي روجت لها شركات الطيران مثل شركة AirAsia.

كما أظهرت إحصائيات وزارة السياحة زيادة في أعداد الحجوزات الفندقية الأسبوعية مقارنة بالأسبوع الماضي، وعلقت وزيرة السياحة بالقول: “رغم أن الزيادة ليست كبيرة إلا أنها مؤشر إيجابي بالنسبة لنا”، وذلك خلال جلسة للأسئلة والأجوبة أمام البرلمان الماليزي صباح اليوم.

وأكدت أن النشاط الإيجابي في قطاع السياحة المحلية يعود إلى المبادرات التي قدمتها الشركات والمؤسسات في القطاع، من خلال العروض السياحية الخاصة والأسعار المنافسة لجذب السياح المحليين، إضافة لعروض تذاكر الطيران للعديد من الوجهات والخدمات السياحية المحلية.

من جانب آخر، قالت وزيرة السياحة إن الوزارة حافظت على مخصصات بقيمة 90 مليون رنجت للاعتماد عليها في حملة “زوروا ماليزيا” القادمة، وذلك بعد إلغاء حملة “زوروا ماليزيا 2020” في شهر مارس الماضي.

وأضافت أنه رغم إلغاء حملة “زوروا ماليزيا 2020” فإن وزارة السياحة لا زالت تراقب وضع الدول التي كانت تتعاون معها في المجال السياحي، للتأكد من كونها جميعاً على لائحة “الدول الخضراء” في قائمة الدول التي تعاني من جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat