سياحة

المسجد الوطني “نيغارا”.. الطراز الكلاسيكي والحديث في تحفة واحدة

كوالالمبور – “أسواق”

يعد المسجد الوطنى “نيغارا” الذي يقع في وسط العاصمة كوالالمبور بالقرب من حدائق بردانا، من أشهر وأكبر المساجد العريقة في ماليزيا، التي تعد من أكثر الدول الإسلامية اهتماماً بشكل واسع بعمارة المساجد.

ويحتل المسجد مساحة 5 هكتار تقريبا وهو قريب جداً من محطة قطار كوالالمبور القديمة التي تعد معلما أثريا هاماً في ماليزيا، كما يزين المسجد من الخارج بالنافورات والأحواض.

ويعتبر هذا المسجد صورة واضحة من حيث التصميم الاسلامى الحديث فى ماليزيا والذى يشمل على فن كتابة الخط اليدوى التقليدى وكذلك الزخارف، وأكثر ما يلفت انتباه الزوار لهذا المسجد هو منارته ذات التصميم المشابه للمظلة الشمسية والتى يبلغ ارتفاعها 245 مترا .

 ويوجد بالمسجد أماكن خاصة للنساء ، وفيه قاعات مخصصة لتدريس اللغة العربية و العلوم الشرعية وتحفيظ القرآن.

ويعرف المسجد الوطني في كوالالمبور بماليزيا أيضاً باسم مسجد نغارا، ويعد المسجد الوطني من أهم رموز المعالم الدينية السياحة في مدينة كوالالمبور بشكل خاص وماليزيا بشكل عام.

وترجع شهرة المسجد إلى عدة أسباب أهمها هيكلة المعماري الفريد الذى أستطاع أن يلفت الأنظار حول العالم فهو تحفة فنية قائمة بحد ذاتها داخل الأراضي الماليزية.

وحيث أن ماليزيا تهتم كثيراً بتعزيز الثقافة الدينية داخل أراضيها وهذا بطبيعة الحال لأنها دول مسلمة وتحتوى على نسبة عالية من السكان أصحاب الديانة الإسلامية لذا أهتم المسئولين بهذا المسجد كثيراً.

ويقع المسجد بالقرب من محطة القطار القديمة التي كانت تابعة لمدينة كوالالمبور، والتي تعتبر اليوم من العناصر الأثرية الهامة في المدينة، وتجذب لزيارتها الآلاف من الأشخاص.

لذا يمكنك تخصيص يوم لزيارته ومن ثم الذهاب لزيارة بقية المعالم السياحية الأخرى الموجودة في المنطقة مثل حدائق بردانا ومحطة القطار.

ويعود تاريخ تشيد المسجد الوطني إلى عام 1965 م، ولكن بمرور الزمن كان المسجد قد بهت قليلاً بفعل الطبيعة والسنين، فوجد المسلمين الحل الأمثل في تجديده مرة أخرى.

وتم تجديد المسجد مرة أخرى في عام 1987 م وستلاحظ هذا جيداً داخل أروقة المسجد حيث أنها الآن تجمع ما بين المنظر الكلاسيكي القديم والمشهد المتطور الحديث.

بني المسجد على يد مجموعة من أمهر المهندسين المعمارين، وهم عبارة عن ثلاث مهندسين متميزين أولهما المهندس المعماري الإنجليزي الجنسية “هوارد أشلي” والمهندسان المعماريان الماليزيان، المهندس هشام البكري والمهندس بحر الدين قاسم.

بني المسجد على ارتفاع 70 متر ومساحته ضخمة تمتد على مسافة 5 هكتار وكانت هذه المساحة الهائلة الضخمة السبب في أن تصل قدرة المسجد الاستيعابية إلى 15.000 مصلي، ليكون بهذا الحجم والقدرة الاستيعابية الهائلة من أكبر مساجد ماليزيا.

العنوان:

: Jalan Perdana، 50480 Kuala Lumpur، Wilayah Persekutuan Kuala Lumpur، Malaysia

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat