أخبار

رغم إنفاق 500 مليون رنجيت لصيانة الشبكات.. مياه سيلانجور تواصل الانقطاع

كوالالمبور/ 31 ديسمبر – “أسواق”

تتعالى الأصوات المتسائلة عن سبب استمرار مشاكل المياه وتكرارها في ولاية سيلانجور على الرغم من تخصيص حكومة الولاية لأكثر من 500 مليون رنجيت لاستبدال شبكات أنابيب المياه في سيلانجور.

وقال رئيس لجنة الاتصال بالولاية داتوك نج تشوك سين، إن حكومة الولاية يجب أن تتخذ الكثير من الإجراءات لتجنب المزيد من مشاكل المياه؛ بدلاً من مجرد الإسراع في القيام بأعمال الإصلاح كلما وقع عطل ما.

وأضاف: “عند تقديم ميزانية ولاية سيلانجور لعام 2021، أعلن داتوك سيري أمير الدين شاري أن حكومة الولاية قد أنفقت 529 مليون رنجيت لاستبدال أنابيب المياه القديمة من 2016 إلى 2019، بينما من المتوقع أن يتم استبدال الأنابيب للسنوات من 2020 و 2022 بتكلفة 591 مليون رنجيت ماليزي.”

وأضاف “مع ذلك، فإن المشكلة ما زالت مستمرة، ففي الأشهر الستة الماضية وحدها في سيلانجور انقطعت المياه عن مئات المناطق، بسبب انفجار الأنابيب مرة واحدة تقريبًا في كل شهر.”

وجاء بيان المسؤول في أعقاب حادث انفجار الأنبوب الأخير في شاه علم يوم الثلاثاء (29 ديسمبر) والذي أثر على 58 منطقة في كلانج وشاه علام بالإضافة إلى 72 منطقة في بيتالينج.

كما سأل حكومة سيلانجور عن الإجراءات المحددة التي تعتزم اتخاذها لحل أزمة المياه المستمرة.

وأضاف أن انقطاع المياه هذا يثبت أيضًا أن حكومة سيلانجور لم تفشل فقط في معالجة الأزمة وإدارتها بشكل صحيح، بل أنها لم تتخذ التدابير المناسبة لتجنب مشاكل شبكات المياه.

وأشار إلى ضرورة إنهاء البؤس الذي يشعر به السكان المتضررون عندما يتسبب انفجار أنبوب مياه في منطقة ما إلى قطع إمدادات المياه لأيام.

المصدر: ذي ستار – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat