سياحة

دول الآسيان تدعو لتفعيل “فقاعات السفر” الآمنة وماليزيا ترحب

كوالالمبور – “أسواق”

 شدد رئيس الوزراء السيد محيي الدين ياسين على أن حكومات الدول الأعضاء في رابطة آسيان، تحتاج إلى تخطيط متكامل للتنفيذ الفوري لإجراءات الممرات الآمنة أو ما يعرف بـ”فقاعات السفر”  الإقليمية بين الدول الأعضاء المندرجة ضمن المنطقة “الخضراء”.

وأوضح أن فكرة “فقاعة السفر” مهمة في إعادة انتعاش الاستثمارات وإيجاد فرص عمل مستمرة لشعوب هذه المنطقة.

يذكر أن “فقاعة السفر” تخفض بدورها من مخاطر الإصابات بفيروس كورونا بحيث يتم السماح بالزيارات فقط بين الدول ذات الإصابات المنخفضة أو الخالية تماماً.

وأضاف محيي الدين: “ربما نستطيع في المستقبل القريب فتح المزيد من حدودنا لغرض السياحة البينية الإقليمية في آسيان، لإعادة تعزيز اقتصادنا الوطني.”

أدلى رئيس الوزراء بتلك التصريحات في الدورة الـ 36 من قمة آسيان المنعقدة افتراضياً باستضافة فيتنام، موضحاً أن ماليزيا تتناغم مع بروناي وإندونيسيا في شأن خلق “فقاعة السفر” بين دول آسيان.

 وأكد رئيس الوزراء على اقتراح ماليزيا الذي سبق طرحه لآسيان أبريل الماضي، على أن الرابطة بحاجة إلى وضع خطة إقليمية للتعافي الاقتصادي حيث تكافح من أجل البقاء اقتصادياً.

حيث أشار إلى أنه إذا لم تحمِ آسيان اقتصادها الإقليمي، فإن فجوة النمو بين الدول الأعضاء ستكون أوسع لحد قد تقوض أهدافها لتحقيق تكامل اقتصادي أكبر.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat