سياحة

ارتفاع أعداد السياح القادمين من الهند وشرق آسيا إلى ماليزيا

كوالالمبور- “أسواق”

ارتفع عدد السياح القادمين من الهند إلى ماليزيا بأكثر من 25% خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر من العام الماضي مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018 حيث استمر سوق السفر الهندي بشكل خاص والشرق آسيوي بشكل عام في الارتفاع بقوة خلال حملات الترويج للسياحة في ماليزيا.

وقال نائب وزير السياحة والفنون والثقافة محمد بختيار وان تشيك إن هذا النمو المذهل في عدد الزوار من الهند، التي تعد سادس أكبر مصدر سياحي في ماليزيا، ساعد المسافرين أن يتمتعوا بمزايا عديدة.

وأضاف إن ماليزيا استقبلت حوالي 686 ألف سائح هندي في أول 11 شهرًا من العام الماضي.

وأكد محمد بختيار “مع تركز ربع سكان العالم في جنوب آسيا ونمو متوقع يتراوح بين 15 و 18% من المسافرين الهنود سنويًا ، وما زالت إمكانات النمو هائلة”.

ماليزيا لديها هدف طموح لجذب مليون زائر من الهند هذا العام بالتزامن مع أهداف حملة زوروا ماليزيا 2020 والمتمثل في استقطاب 30 مليون سائح دولي.

وقال محمد بختيار “بصرف النظر عن حملتنا المستمرة وجهودنا الترويجية، هناك العديد من التطورات الإيجابية التي نتطلع إليها في عام 2020. لدينا اتصال جوي بين كوالالمبور مع 14 مدينة هندية كبرى وأسعار صرف جذابة وتأجير فنادق تنافسية”.

كما قامت ماليزيا مؤخرًا بتمديد تسهيلات الإعفاء من التأشيرة الإلكترونية عبر الإنترنت   (eNTRI)  للزوار الهنود هذا العام، كما يسمح للزائرين بدخول ماليزيا للسفر أو لأغراض اجتماعية لمدة 15 يومًا.

يأتي ذلك في تصريحات للوزير خلال حفل عشاء لممثلي شركات السياحة والسفر، حيث تم تكريم 38 من الأفراد والمؤسسات الترويجية لماليزيا كوجهة سياحية.

وتلقى الضيوف عروضاً حول أحدث الاتجاهات في قطاع السياحة في ماليزيا والمعالم السياحية الجديدة في وجهات مثل كوالالمبور ، بينانغ ، صباح ، سارواك ، لانكاوي وسيلانجور.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat