أخبار

الصحة تؤكد: مركز الاحتجاز في لاهاد داتو يقف وراء بؤرة كورونا الجديدة

كوالالمبور – “أسواق”

أكدت وزارة الصحة الماليزية أن السبب وراء بؤرة تفشي فيروس كورونا في ولاية صباح يعود إلى الاكتظاظ الكبير الذي أدى لانتشار الفيروس بين الموقوفين في أحد مراكز الاحتجاز في منطقة لاهاد داتو بالولاية، وهو ما أدى إلى ارتفاع كبير في أعداد الإصابات بالفيروس في ماليزيا حيث سجلت البلاد يوم البارحة 7 سبتمبر 62 إصابة منها 50 مرتبطة بالبؤرة المذكورة.

وتعتبر هذه أكبر حصيلة يومية للفيروس تسجلها ماليزيا منذ 4 يونيو الماضي، حين سجلت 277 إصابة في يوم واحد.

وقال مدير عام الصحة تان سري د. نور هشام عبد الله إن بؤرة التفشي التي بدأت تظهر آثارها في 1 سبتمبر، تعود إلى مهاجِرَين غير موثَّقَيْن تم اعتقالهما في مركز الشرطة بمنطقة لاهاد داتو في صباح بتاريخ 24 أغسطس الماضي، وأظهرت فحوصات كورونا في تاريخ 31 أغسطس إصابة الموقوفين بفيروس كورونا، ليتم نقلهما إلى مستشفى لاهاد داتو للعلاج.

وأضاف د. نور هشام إن تحليل المخاطر الذي أجرته وزارة الصحة بين أن سبب انتشار الفيروس بين الموقوفين يعود إلى الاكتظاظ الكبير في السجن، حيث لم يكن من الممكن تطبيق التباعد الاجتماعي وهو كان المسبب الأول في انتشار الفيروس بين السجناء.

وشدد مدير عام الصحة على ضرورة اتباع تعليمات التشغيل القياسية وتعليمات التباعد الاجتماعي بعض النظر عن المكان. ووصل عدد الإصابات المرتبطة بالبؤرة منذ بدايتها إلى 66 إصابة بينها 64 موقوفاً وسجيناً وأحد حراس السجن الذي نقل الفيروس إلى ابن أخيه.

بعد الكشف عن حجم الانتشار في السجن بدأت وزارة الصحة بعملية فحص واسعة بحسب ما أكد د. نور هشام، حيث فحصت 1,404 أشخاص ضمن آلية فحص الحالات النشطة وجهات الاتصال المرتبطة بها، كما تم فحص 631 سجيناً و98 حارساً وموظفاً في السجن، إضافة إلى 157 من أفراد عائلاتهم و78 عنصراً في الشرطة و440 موظفاً حكومياً، وأظهرت الفحوصات نسبة إصابة تبلغ 4.7% من إجمالي الحالات التي تم فحصها.

تأثير بؤرة لاهاد داتو تجاوز المنطقة ليصل أيضاً إلى منطقة تاواو في صباح، حيث أصيب 30 مواطناً ماليزياً و36 مواطناً أجنبياً بالفيروس، ولا زالت 33 عينة بانتظار النتائج، حيث تم فحص 984 شخصاً في تاواو منهم 230 بنتائج سلبية، و783 بانتظار نتائج الفحص.

المصدر: مالاي ميل – وكالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat