أخبار

اكتشاف خمس إصابات بالملاريا في “ترينجانو”

كوالالمبور – “أسواق”

قالت إدارة الصحة في ولاية “ترينجانو” إن المكاتب الصحية شخصت إصابة 5 أشخاص، بينهم ماليزي، بفيروس الملاريا البشرية، خلال الشهر الأخير، بعد توقف تشخيص هذا المرض منذ سبع سنوات.

وكانت أولى الحالات المكتشفة حديثا لمواطن ماليزي من سكان “كامبونغ تيبوه” في “باتو راكيت” في منطقة “كوالا نيروس” في ترينجانو، وذلك في 23 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء الوطنية الماليزية “برناما” عن نور عظيمي يونس، مديرة صحة تيرينجانو، قولها إن هذا النوع من حالات الإصابة بالملاريا التي تم اكتشافها قد تم اكتشافه آخر مرة في “هولو تشوكاي” في مقاطعة “كيمان” عام 2012م.

وقالت إن المزيد من التحقيقات التي أجراها المكتب الصحي في منطقة “كوالا نيروس” حددت أربعة مواطنين أجانب مصابين بنفس الفيروس، وأشارت إلى أن “جميع هؤلاء الأجانب قد عملوا سابقًا في مسقط رأسهم في لومبوك بإندونيسيا، وجاءوا إلى ماليزيا بين فبراير ويوليو 2019”.

وبينما أوضحت أن الإدارة الصحية ما تزال تحقق في تحديد السبب الحقيقي للعدوى، أكدت أن “جميع المصابين تلقوا العلاج المناسب حتى الآن”.

كما أشارت إلى أن “المكتب الصحي في منطقة كوالا نيروس قد أجرى أيضًا فحصًا للدم للكشف عن احتمال الإصابة بالملاريا بين السكان القريبين، الوضع حاليًا في كوالا نيروس تحت السيطرة ولم يتم اكتشاف أي حالات جديدة في غضون خمسة أسابيع من تاريخ أول حالة تم الإبلاغ عنها”.

وقالت: “كإجراء وقائي ومراقبة، قام المكتب الصحي في المقاطعة بالرش وتوزيع الناموسيات في الأماكن المغلقة، ومن المهم السعي للحصول على علاج سريع في منشأة صحية في حالة الإصابة بالفيروس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat