اقتصاد

استطلاع رأي: 3 من كل 4 ماليزيين يعتقدون أن الاقتصاد في تراجع

كوالالمبور – “أسواق”

أظهر استطلاع رأي جديد أنجزته مؤسسة Nielsen الأمريكية للمعلومات إن حوالي 73% من سكان ماليزيا يعتقدون أن اقتصاد البلاد يشهد تراجعاً، وذلك مقارنة بنسبة 70% في الربع الثاني من هذا العام، بحسب ما نقله موقع Malay Mail عن المؤسسة.

فيما أظهر استطلاع الرأي أن 34% من هؤلاء يعتقدون أن ماليزيا ستشهد انتعاشاً اقتصادياً وتحسناً في الوضع المعيشي خلال العام القادم، لكن هذه النسبة تراجعت مقارنة بنسبة 38% في الربع الثاني من العام الحالي 2019.

وقال مدير مؤسسة Nielsen في ماليزيا “لوكا دي نارد” إن: “استطلاع الرأي أظهر أن حالة الاقتصاد والأمان الوظيفي، والموازنة بين العمل والحياة الشخصية ومواضيع الاستقرار السياسي والديون، لا زالت في قمة أولويات المواطنين الماليزيين منذ بداية العام الحالي”.

وأضاف إن المخاوف بخصوص الأمان الوظيفي والاقتصاد تراجعت بشكل ملحوظ منذ بداية هذا العام، لكنها لا زالت ذات أولوية قصوى لدى الكثير من الماليزيين.

وأكد “دي نارد” أن مستويات الثقة لدى الماليزيين شهدت استقراراً في النصف الأول من العام الحالي، بعدما عاشت نمواً قياسياً في الربع الأخير من العام 2018، ومنذ ذلك الوقت بدأت مؤشرات الثقة لدى الماليزيين تشهد تراجعاً ثابتاً، قبل الوصول إلى الاستقرار في الربع الثالث من العام الحالي.

وقالت مؤسسة Nielsen إن ماليزيا حافظت على المرتبة العاشرة على سلم مؤشر ثقة المستهلكين CCI عالمياً، حيث يقود هذا المؤشر 3 عوامل رئيسية هي: فرص العمل المحلية، والإيرادات الشخصية، والاستعداد للإنفاق لدى المستهلكين.

وأضافت المؤسسة أن مؤشر ثقة المستهلكين العالمي أظهر توقعات إيجابية لدى معظم الماليزيين بخصوص العام المقبل، خصوصاً في مجال تأمين فرص عمل أفضل، رغم تراجع مؤشر ثقتهم في مجال الإيرادات الشخصية.

وبحسب استطلاع مؤشر ثقة المستهلكين العالمي فإن 62% من الماليزيين يعتقدون أن إيرداتهم الشخصية جيدة أو ممتازة مقارنة بـ 63% في الربع الثاني من العام الحالي، وبتراجع ملحوظ عن نسبة 75% في الربع الثالث من العام الماضي 2018.

كذلك فإن نسبة 44% فقط من الماليزيين يعتقدون أن الفترة الحالية مناسبة لهم لشراء المنتجات التي يريدونها أو يحتاجونها، مقارنة بنسبة 48% قبل 3 أشهر فقط، و58% في الربع الثالث من العام الماضي 2018.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat