اقتصاد

هيئة صناعة "الحلال" الماليزية واليابانية يدشنان أول مشاريع التعاون

كوالالمبور – “أسواق”

أقامت هيئة تنمية صناعة الحلال الماليزية (HDC) أول خطواتها التعاونية بالشراكة مع منظمة الحلال اليابانية (JHA) لاستكشاف المزيد من المجالات في سوق الحلال باليابان.

وقال الرئيس التنفيذي للهيئة الماليزية خير العارفين سهري إن مشروع التعاون بين الهيئتين يشمل تبادل المعلومات حول أفضل ممارسات الحلال في اليابان من خلال برنامج تنمية خبراء صناعة الحلال التابع للهيئة، وتابع بالقول: “سيكون التركيز على تسهيل العمل في اليابان، وخاصة الصناعات الصيدلانية واللوجستية واللحوم إلى سوق الحلال”.

وأوضح أن البرنامج كان من بين الخطوات الهادفة إلى زيادة فرص العمل للجهات الفاعلة في صناعة الحلال في كلا البلدين وتوفير فوائد كبيرة خاصة في مجالات الاستثمار والتجارة والعمالة ذات الدخل المرتفع ونقل التكنولوجيا.

وفي المقابل، أفاد رئيس منظمة الحلال اليابانية هيتومي ريمون إن جهته تتلقى في الكثير من الأحوال الطلب على شهادة الحلال خصوصاً من أصحاب المطاعم أو منتجي المواد الخام المصدرة خارجياً، كما أنه وفي الآونة الأخيرة تلقت المنظمة نفس المطالب من مجال الأدوية واللوجستيات والذبح في اليابان، بحسب قول المسؤول.

وأردف قائلاً: “من المتوقع أن يساعد البرنامج أيضاً في نشر رسالة صحيحة حول الاستخدام الصحيح لقيم الحلال في الأعمال التجارية، وكذلك المفاهيم الخاطئة عن الإسلام التي دائماً تربط بالعنف”، على حد قوله.

ويعتبر مراقبون أن الوعي بخصوص الصناعات الحلال ما زال في مراحله المبكرة في اليابان البالغ عدد سكانها المسلمين حوالي 150 ألف شخص من أصل 124 مليون نسمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat