أخبار

محيي الدين يرد على مهاتير ويؤكد استعداده للعمل معاً

كوالالمبور – “أسواق”

قال رئيس تحالف العقد الوطني وحزب بيرساتو محيي الدين ياسين إنه على استعداد للعمل مع رئيس الوزراء السابق مهاتير محمد في سبيل “العرق والدين والبلاد” بحسب تعبيره.

واعتبر محيي الدين أن المسلمين الملايو في ماليزيا يمرون حالياً بمفترق طرق بعد التطورات السياسية الأخيرة، دون أن يوضح ماهية هذه التطورات.

كما لم يشرح محيي الدين شكل التعاون أو العمل المشترك بينه وبين مهاتير، والذي يشغل حالياً منصبه كعضو في حزب بوترا الذي يقوده حليفه لسنوات طويلة إبراهيم علي.

كلام محيي الدين يأتي بعد مقابلة أجراها مهاتير مع صحيفة ماليزيا ناو ونُشرت يوم البارحة وعبر فيها عن استعداده للعمل مع محيي الدين ياسين لحماية مصالح الملايو في ماليزيا والوصول إلى أهداف مشتركة.

وأسس محيي الدين ومهاتير سوية حزب أبناء الأرض (بيرساتو) في العام 2016 وشاركا معاً في انتخابات 2018 ضمن تحالف الأمل الذي أزاح أمنو والجبهة الوطنية عن السلطة لأول مرة منذ الاستقلال.

إلا أن العلاقة بين الطرفين توترت بشكل كبير بعد انشقاق محيي الدين وعدد من النواب عن تحالف الأمل مما أدى لسقوط حكومته بقيادة مهاتير عام 2020 ومن ثم إزاحة مهاتير من قيادة الحزب التي يسيطر عليها محيي الدين منذ ذلك الوقت.

ووصف مهاتير محيي الدين الذي حشد أغلبية برلمانية مكنته من حيازة منصب رئيس الوزراء بأنه “خائن” إلا أنه وقبل الانتخابات التي جرت في نوفمبر الماضي عبّر عن استعداده لنسيان الماضي والعمل معاً ضد تحالف الأمل بقيادة أنور إبراهيم.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى