أخبار

سلطان بيراك يدعو لمعالجة قضية اللاجئين المسلمين

  • كوالالمبور – “أسواق”

صرح السلطان نظرين شاه أمير ولاية بيراك الماليزية، إنه ينبغي على الدول الإسلامية أن تعالج معاناة اللاجئين المسلمين في جميع أنحاء العالم متمشياً مع أجندة التنموية الوطنية.

أوضح، أن هذا الأمر يجب أن يكون أولوية للدول الإسلامية مؤكداً ضرورة مشاركتها في المناقشات وجلسات تبادل الأفكار حول هذا الشأن.

وأضاف السلطان “لدينا مسؤولية هامة تجاه إخواننا المسلمين الذين لا ينتسبون إلى أي بلد، ونحتاج إلى بذل قصارى جهدنا للمساعدة من خلال توفير المأوى”.

وأردف، أن العديد من الدول ذات الغالبية المسلمة مثل تركيا، ولبنان، والأردن، وباكستان، وإيران لعبت بالفعل دوراً في قبول عدد كبير من اللاجئين، والجزء الكبير منهم بحوالي /10/ ملايين لاجئ قادمون من الدول ذات الغالبية المسلمة.

وتابع، “أن العالم الإسلامي يمكن أن يفعل كثيراً لا سيما حينما يتعزز بالثروة ويمتلك السلطة”.

واستطرد يقول، “لذلك، يمكن أن نعمل بجدية أكبر لرفع مستوى الوعي، والمساهمة في الحوار العالمي، وتوفير التمويل، والدعم المالي اللازم في العمل الإنساني”.

وأعرب السلطان نظرين عن ثقته من أن قمة كوالالمبور التي بمثابة جسرٍ بين الدول الإسلامية في جميع أنحاء العالم يمكن أن تكون نقطة انطلاق للعمل معاً بجدية أكبر لمعالجة هذه المشكلة.    

وأكد، “أنا واثق من أنه يمكن تحقيق مزيد من التغييرات الإيجابية إذا تصدّرت قضية مصير اللاجئين المسلمين”.

كما أبدى السلطان نظرين أمله أن تركز النسخة القادمة للقمة على التقدم المحرز في مختلف المبادرات المحددة للمضي قدماً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat