تعليم

جامعة الإمارات تعزز علاقتها الأكاديمية مع جامعة إندونيسيا

كتبت – مرام محمد

عززت جامعة الإمارات من علاقاتها الأكاديمية بتعاون بحثي جديد مع جامعة إندونيسيا، من خلال بحث مشترك بعنوان “مشاكل في نظرية الرسوم البيانية المتطرفة وتوسيم الرسم البياني” والمتوقع أن يتم الانتهاء من أنشطة المشروع خلال العامين القادمين.

وقال الدكتور أحمد مراد – النائب المشارك للبحث العلمي بجامعة الإمارات-:” يعتبر البحث العلمي من الركائز الأساسية التي تقوم جامعة الإمارات العربية المتحدة بدعمها من خلال التعاون الدولي مع أعرق الجامعات العالمية، ويأتي هذا ضمن استراتيجية الجامعة في دعم المخرجات البحثية والمساهمة في بناء الكوادر البحثية التي تساعد وتساهم في نقل المعرفة وبناء اقتصاد معرفي مستدام”.

كما أكد:”على التزام الجامعة بالتركيز على مدّ وتعزيز جسور التعاون الإيجابي البنّاء لما فيه مصلحة الوطن والإنسان. وأضاف بأننا ملتزمون بتحقيق رؤية الجامعة والتي تهدف إلى تبني المبادرات والبرامج البحثية وتعزيز سمعة الجامعة كمؤسسة أكاديمية وبحثية مرموقة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، إلى جانب حرصها على التعاون في مجال التبادل الطلابي والأكاديمي والبحث العلمي والاستفاد من الخبرات المشتركة بين البلدين”.

ويهدف مشروع “مشاكل في نظرية الرسوم البيانية المتطرفة وتوسيم الرسم البياني ” إلى دراسة متعددة التخصصات بحيث يربط البحث بين عدد من المجالات المهمة للرياضيات الأساسية وعلوم الكومبيوتر والكيمياء وعلوم المعلومات، وسيقوم بإيجاد حلول للعديد من المشكلات التي تواجه الرسم البياني ونظرية الرسم البياني الطيفي ونظرية الرسم البياني القصوى للمؤشرات الطوبولوجية والأبعاد المترية، والاسهام في دراسة تقليل الفجوات بين الأجزاء المختلفة من العلوم التطبيقية. كما يسعى أيضاً لتدريب الموارد البشرية في الرياضيات وسيعزز بشكل أكبر المهارات الرياضية الأساسية وتطبيقاتها في دولة الإمارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat