سياحة

الهجرة الماليزية تعد بتحسين خدماتها في مطار كوالالمبور الدولي وتنفي التمييز ضد الأجانب

كوالالمبور – “أسواق”

أعلنت إدارة الهجرة الماليزية أنها ستقدم تعاونها الكامل للجنة الخاصة التي تحقق مع مسؤول حكومي رفيع المستوى؛ بزعم توبيخ أحد ضباطها علنًا.

وقال مدير عام الهجرة داتوك سيري خير الدزيمى داود إنه سيتحفظ على التعليق في القضية في الوقت الحالي؛ حيث تم تكليف لجنة خاصة بإجراء تحقيق في الأمر.

وقال للصحفيين بعد جلسة مشتركة مع وكالات السياحة في مطار كوالالمبور الدولي (KLIA): “ما يمكنني قوله هو أننا سنتعاون بشكل كامل مع اللجنة في تحقيقها.”

كما نفى خير الدزيمى مزاعم التمييز ضد الأجانب الذين يدخلون البلاد.

يأتي هذا بعد مقطع فيديو تم تداوله على موقع تيك توك يزعم ناشروه أن السياح الهنود يتعرضون لسوء المعاملة في المطارات الماليزية.

وبحسب مقطع الفيديو القصير فإن المواطنين الهنود أجبروا على الانتظار دون داع؛ على الرغم من أن لديهم جميع مستنداتهم وإثبات على امتلاك أموال كافية لدخول ماليزيا بغرض السياحة.

كما زعم الفيديو أن المواطنين الهنود أجبروا على الجلوس على الأرض، ووصفوا ذلك بأنه علامة على عدم الاحترام.

 وقال خير الدزيمى: “نحن نقدم دائمًا أفضل خدمة للأجانب والسائحين الذين يدخلون بلادنا، ونقدم دوماً تحسينات على الخدمة.”

ومع ذلك، أشار مدير عام الهجرة إلى أن الحادثة مع الزوار الهنود كان سببها أنهم دخلوا ماليزيا بهدف العمل بشكل غير قانوني، بحسب تعبيره، حيث أمضوا ساعات في التجول في المطار والاختباء في الحمامات، بدلاً من التوجه مباشرة إلى مكاتب الهجرة.

وأوضح خير الدزيمى أن مسؤولي يعرفون عدد الركاب الأجانب الذين ينزلون من الطائرة من خلال بيان الرحلة، وبعد تحويل الزوار المذكورين إلى التحقيق تبين أنهم ليسوا قادمين بهدف السياحة بل بهدف العمل بشكل غير قانوني، حيث تم ترحيلهم إلى الهند وإصدار أمر ضدهم بمنع زيارة ماليزيا.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat