سياحة

بينانج تتوقع وصول 50 ألف زائر خلال الأسبوع الجاري

كوالالمبور / 11 أكتوبر – “أسواق”

قال المستشار التنفيذي للسياحة في ولاية بينانج يوه سون هين إن الولاية تستعد لاستقبال حوالي 50 ألف زائر بحلول عطلة نهاية الأسبوع الجاري بعد فتح السفر بين الولايات للحاصلين على لقاح كوفيد-19.

وأضاف إن الفنادق والمعالم السياحة في الولاية انتظرت لوقت طويل هذا القرار وهي مستعدة لاستقبال الزوار من مختلف أنحاء ماليزيا.

وبحسب المستشار فإن الفنادق في بينانج تتوقع زيادة في الحجوزات بنسب تتراوح بين 60 إلى 70 في المائة خلال عطلة نهاية الأسبوع، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم للإعلان عن معرض بينانج السياحي الدولي (PITE) والذي سيجري افتراضياً عبر الإنترنت في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وأكد أن العديد من المعالم السياحية في بينانج قد فتحت أبوابها منذ 1 أكتوبر الجاري.

وقال “نتوقع إعادة فتح 90 بالمائة من المعالم السياحية في الولاية بحلول منتصف هذا الشهر مع استكمال تلقيح جميع العاملين فيها.”

ودعا جميع المشغلين والشركات العاملة في القطاع إلى الالتزام بتعليمات التشغيل القياسية والالتزام بالتعليمات الصحية للحفاظ على صحة وسلامة الزوار والعاملين، مجدداً ثقة بينانج باستعادة نشاط القطاع السياحي بعد استئناف السفر بين الولايات هذا الأسبوع.

وستركز الولاية في الوقت الحالي على السياحة المحلية إلى حين استئناف السياحة الدولية.

وقال “نتوقع ألا يسمح بالسياحة الدولية حتى منتصف العام المقبل، كما أن ذلك يعتمد على الأوضاع في قطاع السياحة العالمي.”

ويعتبر قطاع السياحة من أهم القطاعات الحيوية في ولاية بينانج وأحد أكبر المساهمين في اقتصادها، وهو يعاني منذ بداية الجائحة في العام 2020 من الإغلاق الطويل والخسائر الكبيرة التي مني بها قطاع السياحة على مستوى ماليزيا ككل.

المصدر: مالاي ميل – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat