تعليم

تعاني من ضعف البصر.. ماليزية 52 عاماً وأم لـ7 أطفال تنال درجة الدكتوراة

 

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

على الرغم من معاناتها جراء إصابتها بضعف البصر، كانت نور حياتي سامباك مصممة على متابعة درجة الدكتوراه في المحاسبة، والتي استغرقت  منها ست سنوات، قبل أن تحققها أخيرًا.

 

نور حياتي، البالغة من العمر 52 عامًا وأم لسبعة أطفال، ممتنة لتمكنها من إكمال دراستها في المحاسبة من جامعة Universiti Teknologi MARA (UiTM).

 

وقالت المحاضرة في UiTM Kelantan إن أطفالها وزوجها هم من دفعها للحصول على الدكتوراه.

 

وأضافت: “سأكون كاذبة إذا قلت إن فكرة الاستسلام لم تخطر ببالي أبدًا، حتى أنني شعرت برغبة في بيع أرضي لسداد المنحة التي تلقيتها.

 

وأردفت: “لكن الحمد لله، كان لدي طاقم إشراف داعم للغاية، وها أنا اليوم أشارك في حفل تخريج الجامعة الـ 93.

 

وتعاني نور حياتي من قصر نظر شديد في عينها اليمنى، كما أن الرؤية في عينها اليسرى متدهورة.

 

وبسبب مشكلة بصرها، اضطرت لاستخدام عدسات يدوية خاصة بالقراءة خلال حياتها الدراسية، مع وصول عينها اليسرى لحالة من انفصال الشبكية.

 

وأوضحت أنه في العام الماضي، كان عليها إجراء عمليتين جراحيتين في العين اليسرى، في ظل فقدان وظيفة عينيها اليمنى منذ 10 سنوات.

 

وإلى جانب الدعم من الأصدقاء، دفعت الرغبة القوية نور حياتي لارتداء معطف التخرج والاحتفال بهذا الإنجاز ونيل درجة الدكتوراه.

 

وقالت نور: “إذا كنت ترغب في الحصول على درجة الدكتوراة، فأنت بحاجة إلى أن تكون جيدًا في إدارة وقتك والعثور على” نقطة تحول” لتظل متحفزًا.

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat