تعليم

الحكومة الماليزية نحو توسيع صفوف لغات الماندرين والتاميل والعربية في المدارس

كوالالمبور – “أسواق”

قال وزير التعليم الماليزي راضي جيدين إن الحكومة تخطط لتوسيع صفوف اللغات المتوفرة في المدارس الابتدائية لجعل المدارس الحكومية الخيار الأول للعائلات في البلاد.

وأضاف الوزير إن المدارس الابتدائية تضم حالياً ثلاثة صفوف لغات إضافية للتواصل وهي الماندرين والتاميل والعربية، ولذلك فإن الوزارة تملك خطة لتوسيع صفوف اللغات في المزيد من المدارس الحكومية لجعلها أكثر جذباً للعائلات التي ترغب بتسجيل أولادها في المدارس الحكومية.

كلام الوزير جاء في جواب مكتوب في البرلمان رداً على سؤال من النائب عن سيتيا وانغسا نك نظمي نك أحمد والذي سأل الوزير عن الطرق التي تنوي الوزارة من خلالها جذب الطلاب من العرقيات غير الملايوية إلى المدارس الحكومية.

وأكد راضي أن الحكومة تعمل باستمرار للبحث عن طرق جديدة لتحسين مستوى المدارس الحكومية وتقديم بنية تحتية عالية الجودة والحرص على كفاءة المعلمين لتقديم أفضل مهارات القراءة والكتابة والحساب لطلاب المرحلة الابتدائية.

كما تبحث المدارس الحكومية عن أفضل الطرق لدعم الطلاب وتأسيس بيئة وثقافة تعليم صحية ونشاطات تعليمية تساعد الطلاب على التطور الشامل في مختلف الجوانب. 

وقال جيدين إن خطة الوزارة لصفوف اللغات هي جزء من استراتيجية التعليم في ماليزيا 2013 – 2025 حيث تهدف هذه الخطة منذ إطلاقها إلى تحسين قطاع التعليم وتزويد الطلاب الماليزيين بالمهارات الشاملة للوصول إلى أعلى مستوياتهم.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى