كوفيد-19

بؤر تفشي جديدة لكوفيد-19 في ماليزيا بسبب السياحة خلال عطلة رأس السنة

كوالالمبور/ 5 يناير – “أسواق”

شهدت ماليزيا ظهور 14 مجموعة عدوى لكوفيد-19 بسبب السفر والأنشطة الاجتماعية بين الولايات، منذ تخفيف أمر تقييد الحركة في البلاد في 7 ديسمبر، وخاصة خلال عطلة رأس السنة والتي تخللها سفر آلاف المواطنين لعدد من الولايات السياحية ولاسيما جزيرة لانكاوي.

وقال المدير العام للصحة تان سري الدكتور نور هشام عبد الله إن خمس مجموعات في البلاد تضم أشخاصًا سافروا بين الولايات.

وأكد الدكتور نور هشام أن المجموعات الخمس التي نتجت عن السفر بين الولايات هي مجموعات إنتان، سيمامبو، وتيمبوك ميمباجا في باهانج، ومجموعة سيراجام تشيبا في كيلانتان، ومجموعة إحسان إيبول في بيراك.

كما أوضح أن تسع مجموعات أخرى ظهرت منذ السابع من شهر ديسمبر المنصرم بسبب الأنشطة الاجتماعية.

وفي ذات الوقت، أكدت وزارة الصحة أن عدد الإصابات بكوفيد-19 التي تم اكتشافها في أماكن العمل أثرت على المزيد من السكان المحليين.

ففي البداية كان أكثر من 60٪ من المصابين في أماكن العمل هم من العمال الأجانب، لكن ماليزيا تشهد الآن حالات إيجابية أكثر بين المواطنين، وهذا يعني أن العدوى انتشرت في المجتمع، على حد وصف الدكتور نور هشام.

كما نصح هشام العمال بارتداء أقنعة الوجه خلال العمل، وحثهم كذلك على ممارسة أساليب الوقاية من كوفيد-19 في جميع الأوقات.

كما قال الدكتور نور هشام إن البلاد شهدت خمس بؤر تفشي جديدة، ليصل العدد الإجمالي لتلك التجمعات النشطة إلى 231 حالة جديدة.

وأوضح أن المجموعات الجديدة هي: جالان ديونغ (سيلانجور، 110 حالات) ، جالان سينتوسا (سيلانجور، 61 حالة) ، جالان ناخودا (كوالالمبور، 14 حالة) ، إحسان إيبول (بيراك وسيلانجور، 22 حالة) وتيلوك ماس (ملاكا، 13 حالة).

المصدر: بيرناما – ذي ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat