سياحة

الصحة والسياحة الماليزية تناقشان الأنشطة والأماكن المسموح بها

كوالالمبور/ 6 ديسمبر – “أسواق”

بعد قرار الحكومة الأخير بشأن تخفيف اجراءات تقييد الحركة، تجري الآن مباحثات مع وزارتي السياحة والصحة حول ماهية “الأنشطة الاجتماعية” والأماكن المسموح بها للمواطنين.

وقال الوزير الأول داتوك سيري إسماعيل صبري يعقوب إنه بموجب أمر مراقبة الحركة المشروط (CMCO)، يُسمح بالأنشطة الاقتصادية بينما الأنشطة الاجتماعية محظورة، ولكن عندما يتعلق الأمر بقطاع السياحة، فهذه “منطقة رمادية”.

وأضاف: “على سبيل المثال، قد يعتبر مشغلو حافلات السياحة أنشطتهم اقتصادية، ومع ذلك فإن السياح أنفسهم سيشاركون في الأنشطة الاجتماعية، لذلك نحن بحاجة إلى أن نكون أكثر وضوحًا”.

كما أن البعض تساءل أيضًا عما إذا كان من الممكن إعادة فتح حدائق الحيوان في مناطق غير تابعة لتقييد الحركة المشروط، حيث أن زيارة واحدة تعتبر نشاطًا خارجيًا.

وأضاف الوزير أنه بمجرد تقديم وزارة السياحة لقائمة الأنشطة الموصى بها، سيتم إحالتها إلى وزارة الصحة لمزيد من المراجعة والضبط.

وقال أيضًا إن الحكومة ستحصل على توصيات من وزارة السياحة والفنون والثقافة فيما يتعلق بإعادة فتح مناطق الجذب السياحي، حيث طلب منها اقتراح قائمة بالأنشطة التي يمكن إعادة فتحها بعد تخفيف القيود.

المصدر: بيرناما – مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat