سياحة

ماليزيا تنفي استئناف رحلات العمرة وتحذر من شائعات الشركات

كوالالمبور – “أسواق”
أوضح دبلوماسي ماليزي كبير أن الحكومة السعودية لم تسمح بعد للمسلمين بأداء فريضة الحج في الديار المقدسة وذلك بسبب جائحة كوفيد-19.
حيث نفى القنصل العام لماليزيا في جدة، علاء الدين محمد نور، الادعاء بأن الحكومة السعودية ستسمح للمسلمين بأداء العمرة اعتبارًا من أكتوبر، وحث الماليزيين المسلمين على التحقق من المعلومات قبل التخطيط للسفر إلى هناك.
وأضاف علاء الدين: “أحث جميع الماليزيين الذين يخططون أو لديهم خطط للذهاب لأداء العمرة في المستقبل، من التأكد من أن المعلومات الواردة من وكيل خدمات العمرة دقيقة وحديثة”.
وقال إن الحكومة السعودية لم تعلن بعد مواعيد فتح مكة المكرمة والمدينة المنورة للحج سواء لمواطنيها أو الأجانب، معتقدًا أن الأمر سيستغرق وقتًا أطول قبل السماح بهذا مرة أخرى.
هذا وكان بعض شركات العمرة نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي إعلانات ترويجية عن رحلات عمرة اعتباراً من أكتوبر.
كما أن رئيس رابطة وكلاء السفر والرحلات في ماليزيا (بوميترا) محمد علي عبد الملك كان على علم بهذه العروض الترويجية، لكنه لم يكن متأكدًا مما إذا كانت الإعلانات قد تم نشرها بواسطة شركات مسجلة أو غير مسجلة.
وقال أيضا إنه لم يتلق أي أخبار من الحكومة السعودية بشأن إعادة تنظيم رحلات العمرة.
يذكر أن الحكومة السعودية أعلنت في 4 مارس آذار تعليقها أداء العمرة، كما منعت زيارة المسجد النبوي في المدينة المنورة.
كما قيدت موسم الحج بـ 10000 مسلم في أغسطس من هذا العام، بدلاً من 2.5 مليون فرد كما في العام الماضي، في ضوء جائحة كوفيد -19.
المصدر: مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat